من أصل 144 جائزة.. السلطنة تحصد 16 جائزة كبرى في الحفل الختامي لجوائز السفر العالمية الـ 26

الوطن (عمان) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرئيس التنفيذي لمطارات عُمان
نسعى أن تكون مطارات عمان ضمن أفضل 10 مطارات في العالم خلال العام القادم

تغطية ـ عبدالله الجرداني:
احتضن الميدان البحري بدار الأوبرا السلطانية يوم الخميس الماضي الحفل الختامي لجوائز السفر العالمية في نسختها الـ 26 الذي استضافته السلطنة برعاية حصرية من مطارات عمان, تحت رعاية صاحب السمو السيد تيمور بن أسعد بن طارق آل سعيد وبحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي والمكرمين والسعادة وبحضور أكثر من 600 شخص من ممثلي شركات الطيران والضيافة.
تم خلال الحفل الذي يعد الحفل الأكبر في عالم السفر والسياحة على مستوى العالم الإعلان عن الفائزين , حيث استطاعت السلطنة أن تحصد 16 جائزة كبرى من أصل 144 توزعت على ما يزيد عن 180 دولة مشاركة. كما حصدت مطارات عُمان 3 جوائز، الأولى للشركة الأم كأفضل مشغل للمطارات، والثانية لمطار مسقط الدولي كأفضل موقع على الإنترنت، والثالثة لمطار صلالة الذي تم تصنيفه كأفضل مطار إقليمي رائد، كما حصد الطيران العماني أربع جوائز عالمية، الأولى كأفضل شركة طيران للدرجة الأولى، والثانية كانت من نصيب برنامج “سندباد” كأفضل برنامج مكافآت لشركة طيران، والثالثة كأفضل شركة طيران مشغلة للرحلات للشرق الأوسط، فيما كانت الجائزة الرابعة لصالة الطيران العُماني لأصحاب الأعمال التي صنفت أفضل صالة على مستوى العالم.
وعبر الشيخ أيمن بن أحمد الحوسني الرئيس التنفيذي لمطارات عُمان عن سعادته بالجوائز التي حصدتها السلطنة مشيرا إلى أن الانجازات التي تحققت أتت من خلال خطة طويلة المدى تمت بلورتها من خلال فرق العمل الموجودة وسنسعى لأن تكون مطارات عمان ضمن أفضل 10 مطارات في العالم خلال عام 2020.
وفي كلمته خلال الحفل قال الحوسني: يعتبر قطاع السفر والسياحة من القطاعات الواعدة جداً بالنسبة لمستقبل الاقتصاد الوطني لجهة تنويع مصادر الدخل بعيداً عن قطاع النفط والغاز الذي مازال حتى يومنا هذا القطاع الرئيسي للدخل، حيث وضع برنامج تنفيذ قطاع السياحة ضمن القطاعات التي يجب العمل على تنميتها بالسرعة الممكنة نظراً للإمكانيات الكبيرة التي تملكها السلطنة على هذا الصعيد. ومع وجود بنية أساسية قوية على صعيد المطارات وأماكن الإيواء وشبكة الطرق الداخلية، تكون الفرصة مواتية جداً لتعزيز أداء هذا القطاع وتحقيق أهدافه الاستراتيجية على المدى البعيد.
وأضاف: من هنا وانطلاقا من كوننا قطاعا ممكنا للقطاعات العاملة في الحقل السياحي، جاءت مبادرتنا لاستضافة الحدث الأكبر عالمياً في قطاع السفر والسياحة، بهدف تعزيز حضور السلطنة على خارطة الوجهات الأكثر بروزاً في المنطقة, وقد شكل حضور أكثر من 600 من ممثلي شركات السياحة والسفر العالمية فرصة لا تعوض لنظرائهم في السلطنة والجهات العاملة في هذا الحقل لتوطيد العلاقات وبناء شراكات تجارية لتعزيز أدائهم وزيادة أعداد السياح القادمين إلى السلطنة.
بدوره قال جرهام كوك، المؤسس ورئيس مؤسسة جوائز السفر العالمية: سعداء باستضافة حفلنا الختامي لجوائز العام 2019 في مدينة مسقط، بالنسبة لي وبعد أن استطاعت الشركات العُمانية المختلفة أن تحصد هذا العدد الكبير من الجوائز، فأنا على ثقة بأن السلطنة تسير بالاتجاه الصحيح نحو تعزيز أداء قطاعي السفر والسياحة، ليكونا من أهم مصادر دخلها الاقتصادي، والسلطنة تملك مقومات رائدة سواء من خلال موقعها في قلب العالم، أو بيئتها الفريدة من نوعها، أو كرم الضيافة الذي يميز الشعب العُماني، هذه المقومات كفيلة بجعلها وجهة مفضلة للملايين من السواح العالميين.
وأضاف كوك: كل الشكر والتقدير لشركائنا في مطارات عُمان على التنظيم الرائع للحفل الختامي السادس والعشرين، والذي شهد ردود فعل إيجابية من كافة الضيوف القادمين من حول العالم، ونتطلع لتعزيز التعاون معهم خلال السنوات القادمة لتسليط الضوء على الإمكانيات الكبيرة للسلطنة وطيرانها المدني الذي شهد تحولاً كبيراً خلال السنوات القليلة الماضية جعلته من كبار اللاعبين في قطاع السفر الإقليمي والعالمي.
كما استطاعت السلطنة أيضا أن تحصد جائزة دولية كأفضل وجهة سياحية لعشاق الطبيعة على مستوى العالم، الأمر الذي يعزز من حضورها على قائمة الوجهات السياحية المفضلة للعام 2020م، وحصل فرع شركة جيتكس في السلطنة على جائزة أفضل محطة لكبار الشخصيات، وتم منح جائزة أفضل منتجع بيئي لمنتجع أنانتارا الجبل الأخضر، كما حصدت الشركة العُمانية للتنمية السياحية عمران جائزة أفضل مطور سياحي وعقاري في العالم، وتم تصنيف فندق قصر البستان كأفضل فندق فاخر عالمياً، فيما ذهبت جائزة أفضل فندق فاخر لقضاء شهر العسل إلى فندق شيدي مسقط، أما جائزة أفضل قادم جديد في عالم الفنادق فكانت من نصيب فندق دبليو مسقط، وحصد مركز عُمان للمعارض والمؤتمرات جائزة أفضل مركز معارض جديد على مستوى العالم, أما الجائزة الأخيرة للشركات العُمانية فكانت من نصيب شركة الزهراء للسياحة التي حصدت جائزة أفضل شركة في مجال سياحة المغامرات.
يذكر أن الحفل الختامي لجوائز السفر العالمية الذي أقيم في دار الأوبرا السلطانية مسقط، يعتبر أكبر حفلات تسليم الجوائز في العالم، حيث يأتي بعد سلسلة من الاحتفالات الإقليمية للاعتراف بالتميز في كل قارة، حيث شملت الاحتفالات هذا العام كلا من مونتيجو باي (جامايكا) ، أبو ظبي (الإمارات العربية المتحدة) ، موريشيوس، ماديرا (البرتغال) ، لاباز (بوليفيا) ، فو كوك (فيتنام).

أخبار ذات صلة

0 تعليق