بروتوكول تعاون بين البنك الأهلي ووزارة الزراعة لتمويل مشروعات تطوير مزارع الدواجن

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وقعت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة ويحيى أبوالفتوح، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى، والدكتور نبيل درويش رئيس مجلس إدارة الاتحاد العام لمنتجى الدواجن بروتوكول تعاون يهدف إلى توثيق التعاون نحو دعم وتنمية مشروعات الثروة الداجنة من خلال توفير التمويل والدعم الفنى اللازم لتحويل مزارع الدواجن من النظام المفتوح إلى نظام العزل الحرارى.

شهد التوقيع الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى.

وقال الدكتور عز الدين أبوستيت إن البروتوكول يأتى فى إطار تنفيذ رؤية مصر 2030 التى تستهدف تنمية القطاع الزراعى، خاصة فيما يتعلق بتنمية وتطوير المشروعات التى توفر الاحتياجات الأساسية للمواطنين من المنتجات الغذائية، وأهمها مشروعات الثروة الداجنة التى تعد أحد المصادر الأساسية للبروتين، وذلك من خلال توفير الخدمات الفنية واللوجيستية والتمويلية لتلك المشروعات، بهدف تنمية وتطوير أعمالها وبما يتناسب مع خطة التنمية الزراعية بالدولة لتحقيق الاكتفاء الذاتى وسد الفجوة الغذائية من بعض الاحتياجات الاستراتيجية بما يخفف من عبء الفاتورة الاستيرادية، سواء على مستوى الدواجن الحية أو المذبوحة.

وأكدت الدكتورة منى محرز حرص وزارة الزراعة على استقرار السوق المحلية من خلال وضع خطة لزيادة الإنتاج الداجنى والسمكى وهو ما يتحقق من خلال تشجيع الفرص الاستثمارية فى هذا المجال لتنمية هذه القطاعات الهامة، بما يسهم فى تقليص الفجوة وزيادة الإنتاج.

أشارت إلى أنه تمت الموافقة على تنفيذ عدد 6 مشروعات جديدة لزيادة الإنتاج الداجنى بـ405 ملايين دجاجة، مضيفة أن تلك المبادرة تتم وفقاً للتكليفات الرئاسية لدراسة زيادة الإنتاج المحلى من اللحوم الحمراء والأسماك والدواجن، لتقليل التكلفة مع التأكيد على توفير المياه اللازمة والدعم البيطرى.

"الأهلى المصرى" يوقع بروتوكول تعاون مع قيادة المنطقة الغربية العسكرية ومحافظة مطروح.. ويُكرم صاحب المركز الأول فى بطولة العالم للقوى البدنية بـ"فنلندا:"

من جانبه، قال يحيى أبوالفتوح: «إن بروتوكول التعاون يعكس اهتمام البنك الأهلى بدعم وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة وبصفة خاصة النشاط الزراعى والأنشطة المرتبطة به من ثروة حيوانية وداجنة وسمكية، حيث يهدف البروتوكول إلى توفير منظومة متكاملة من الحلول المالية والفنية محددة الأدوار لكل طرف من أطرافه يتم من خلالها إعداد الدراسات الفنية اللازمة لتطوير مزارع الدواجن وتوفير التمويل اللازم لتنفيذ عملية التحول من النظام المفتوح غير المعزول إلى نظام العزل الحرارى بما يعظّم إنتاجية واقتصاديات التشغيل لتلك المزارع بزيادة كفاءتها الإنتاجية إلى الضعف، فضلاً عن ترشيد استهلاك الطاقة، بما يضمن سرعة تنفيذ هذه المشروعات، لما تمثله من قيمة مضافة على مستوى الاقتصاد القومى وذلك فى إطار مبادرة البنك المركزى لدعم المشروعات الصغيرة».

وأكد ممدوح عافية، رئيس مجموعة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك، التوجه الاستراتيجى للبنك بالاهتمام بالنشاط الزراعى من خلال توفير مجموعة من البرامج التمويلية الميسرة التى تلبى احتياجات مشروعات النشاط الزراعى والأنشطة المرتبطة به وهو ما انعكس على معدلات النمو فى محفظة التسهيلات الموجهة لهذه المشروعات التى حققت معدل نمو بلغ نحو 71% مقارنة بالعام السابق، مشيراً إلى أن التمويل المتاح من البنك الأهلى لمشروعات النشاط الزراعى والأنشطة المرتبطة بلغ نحو 8 مليارات جنيه لعدد 18 ألف مشروع.

أشار «عافية» إلى أن محفظة القروض الصغيرة والمتوسطة المباشرة وغير المباشرة بالبنك بلغت نحو 64 مليار جنيه لنحو 74 ألف مشروع، والتى من المخطط زيادتها إلى 100 مليار جنيه بنهاية العام المقبل، بما يؤكد اهتمام البنك بهذا الملف.

وقال الدكتور نبيل درويش، رئيس مجلس إدارة الاتحاد العام لمنتجى الدواجن، إن دور الاتحاد يتمثل فى القيام بتوعية أصحاب المزارع بأهمية التحول من النظام المفتوح إلى نظام العزل الحرارى، وأيضاً دعوة كبرى شركات إنتاج الدواجن للانضمام للمبادرة التى يتضمنها البروتوكول للاستفادة من خبراتها وتقديم الدعم الفنى لأصحاب مزارع الدواجن والعمل على تأهيل ورفع كفاءة تلك المزارع من خلال تقديم الدعم فى إعداد الدراسات الفنية والمالية اللازمة للتحول من النظام المفتوح إلى نظام العزل الحرارى ومتابعة التنفيذ دون تحميلها بأية أعباء مالية.

وأوضح أن أولى الشركات أعضاء الاتحاد التى وافقت على الانضمام للمبادرة هى شركة الدقهلية للدواجن، وفقاً لما أكده محمود العنانى، رئيس مجلس إدارة الشركة وسيتم التنسيق مع باقى الشركات أعضاء الاتحاد للانضمام للمبادرة تباعاً.

من ناحية أخرى، وقّع اللواء أركان حرب صلاح الدين سرايا، قائد المنطقة الغربية العسكرية، وهشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى، واللواء مجدى الغرابلى، محافظ مطروح، بروتوكول تعاون، يستهدف إعادة تأهيل مشروع سكنى بمحافظة مطروح، وذلك فى إطار خطوة جديدة ضمن دور البنك المجتمعى لتحسين حياة المواطن المصرى. حضر التوقيع اللواء رضا العمدة، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن مطروح، والدكتور مصطفى النجار، رئيس جامعة مطروح، ونرمين شهاب الدين، رئيس التسويق والاستدامة الاستراتيجية، وفريق عمل المسئولية المجتمعية بالبنك، وقيادات المنطقة الغربية العسكرية، ولفيف من القيادات الشعبية والتنفيذية بمحافظة مطروح. وعقب التوقيع، وجه اللواء أركان حرب صلاح الدين سرايا الشكر للبنك الأهلى المصرى على تلك المبادرة التى يتعاون فيها مع المنطقة الغربية العسكرية، لاستهداف الارتقاء بمستوى المعيشة للمواطن وتوفير أفضل الظروف الملائمة، لأن يصبح عضواً منتجاً فى المجتمع، خاصةً فى المناطق الأكثر احتياجاً، التى تحتاج إلى تدخل إيجابى من كافة الجهات.

وقال هشام عكاشة، إن البروتوكول يُعد خطوة هامة ومبشرة للتعاون بين البنك الأهلى المصرى، والمنطقة الغربية العسكرية، ومحافظة مطروح يسعى البنك من خلاله إلى أن يمتد نشاطه المجتمعى إلى تحسين أساليب حياة المواطن المصرى فى مختلف المحافظات، حيث يُولى البنك أهمية كبرى بالأحياء والمجتمعات السكنية التى تحتاج للتطوير، وهو ما دفع البنك إلى المساهمة بما يزيد على 2 مليار جنيه لتطوير العشوائيات خلال السنوات الأربع الأخيرة، والتى وصل إجمالى مساهمات البنك فى مجالات المسئولية المجتمعية خلالها إلى ما يزيد على 6 مليارات جنيه، وهو ما يؤكد دعم البنك المستمر لخطط التنمية بالدولة ورؤية مصر 2030 التى تتضمن حق المواطن المصرى فى حياة لائقة.

وأعرب اللواء مجدى الغرابلى عن اعتزازه بالتعاون مع المنطقة الغربية العسكرية والبنك الأهلى أكبر المؤسسات المالية فى مصر وأكثرها إسهاماً فى مجالات المسئولية المجتمعية بكافة فئاتها، ومؤكداً أن المشروع يتضمن إجراء تداخلات وإعادة تأهيل وترميم 37 عمارة سكنية مكونة من طابق أرضى وأربعة طوابق، وتصل الطاقة الاستيعابية بكل عمارة سكنية إلى 20 شقة، كما يشمل بروتوكول التعاون إعادة تأهيل خزانات المياه وإنشاء مسطحات خضراء تحيط بالمشروع بالكامل لرفع جودة الحياة.

وقالت نرمين شهاب الدين، إنه تم الاتفاق بين البنك الأهلى والمنطقة الغربية العسكرية ومحافظة مطروح على إجراء تطوير شامل لمشروع سكنى متكامل بمنطقة حى الزهور بالكيلو 4 بمطروح، حيث تبين من خلال الدراسات الميدانية تردى حالة عمارات الحى الذى أنشئ عام 1982 وبمرور السنوات مع عدم إجراء الصيانات الدورية له تفاقمت مشاكله، من حيث السلامة الإنشائية التى أثرت على أمن المواطنين قاطنى تلك العمارات، وهو ما دفع البنك إلى تخصيص مبلغ قدره 120 مليون بغرض إعادة تأهيل كاملة للمشروع السكنى.

كما كرم البنك الأهلى المصرى اللاعب محمد ربيع، اللاعب بنادى البنك، ومنتخب مصر، الذى اقتنص المركز الأول ببطولة العالم للقوى البدنية التى أقيمت مؤخراً فى فنلندا، حيث استطاع اللاعب أن يتفوق على المشاركين فى البطولة من أبطال اللعبة من مختلف دول العالم بعد منافسات قوية أسفرت عن فوزه بالمركز الأول والميدالية الذهبية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق