الذهب يرتفع.. وعملات متعثرة تقلص خسائرها

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ارتفعت أسعار الذهب، أمس الجمعة، بعد أن قالت منظمة الصحة العالمية إن التدابير التي اتخذتها الصين قد تسيطر على تفشي فيروس كورونا، وأظهرت مسوح مؤشرات على الاستقرار في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وارتفع المعدن النفيس 3.7% منذ بداية الشهر الماضي، ويتجه لتسجيل أفضل مكسب شهري منذ أغسطس/‏‏ آب، في الوقت الذي أجج فيه انتشار الوباء مخاوف من تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1572.96 دولار للأوقية (الأونصة)، بينما صعدت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2% إلى 1578.30 دولار.

ويُعتبر الذهب ملاذاً آمناً في أوقات الضبابية السياسية والاقتصادية. ومما ضغط على الذهب أكثر ارتفاع الدولار مقابل سلة من العملات، ما يقلص تكلفة المعدن الأصفر على حائزي بقية العملات.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، خسر البلاديوم 0.1% إلى 2307.02 دولار للأوقية. وتتجه أسعار المعدن للارتفاع 19% منذ بداية يناير، وهو أفضل أداء منذ نوفمبر/‏‏ تشرين الثاني 2016.

وفي أسواق العملات، قلصت عملات آسيوية وتيرة نزولها، أمس الجمعة، وتراجع الدولار النيوزيلندي 0.1% ولامس أدنى مستوى في شهرين عند 0.6479 دولار أمريكي. وكان الدولار الأسترالي عند 0.6720 دولار أمريكي أعلى قليلاً عن أدنى مستوى في أربعة أشهر الذي بلغه أثناء الليل.

وانخفضت العملتان ما يزيد على 1.5% هذا الأسبوع، وتراجع الدولار الأسترالي 4.3% منذ بداية الشهر الماضي، ما يضعه على مسار تسجيل أسوأ أداء شهري منذ مايو/‏‏ أيار 2016.

بينما استفاد الدولار والين، فاستقر الين عند 109.06 للدولار، وارتفعت العملة الأمريكية إلى 1.1023 دولار مقابل اليورو، امس.

وأضاف الين 2.3% مقابل الدولار الأسترالي في عشرة أيام منذ بدأت المخاوف بشأن الفيروس في إحداث اضطراب بالأسواق. ومقابل الوون الكوري الجنوبي، ربح الين نحو 4% وسط تخارج عام من عملات الأسواق الناشئة.

وفي تايلاند، المنكشفة بقوة على السياحة الصينية، تراجع البات، الذي قاوم لأشهر تأثيراً وتيسيراً للسياسات من البنك المركزي، 4% الشهر الماضي. (وكالات)

أخبار ذات صلة

0 تعليق