فيديو.. مرض العظم الزجاجى يمنع طفلتين من الذهاب للمدرسة بالشرقية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

حسن إمام والد علياء 10 سنوات، وحبيبة 11 سنة، جاء من بنى سويف مركز الفشن ليعمل فى مدينة العبور، و"عمل جمعية" لشراء توك توك لتوصيل ابنتيه لمدرستهما التى تبعد أكثر من 4 كيلو عن محل إقامتهم، لكن طبقا لقانون هيئة المجتمعات العمرانية فالتوك توك ممنوع وتمت مصادرته منه، وعاد ليروى حكايته لرئيس المدينة فأعاده له بشرط أن يبيعه، وبالفعل باعه وأنفق ثمنه على علاج طفلتيه، وبحث عن عمل آخر بجانب عمله بالفيلا، فعمل بأحد مراكز الشباب "جناينى".

حكاية حسن إمام ليست حكاية رجل يبحث عن عمل فقط، وإنما حكايته الأساسية التى ارتبطت بمأساة طفلتيه علياء وحبيبة، حرمهما مرضهما من اللعب والحركة كباقى قريناتهما.

 

روت حبيبة بلهجتها المتلعثمة من شدة البرد فالعظم الزجاجى يتأثر بدرجة حرارة الجو، كيف تخرج أمام الفيلا لتلعب وكلما خرجت عادت بعد أن تسقط على قدمها فتجبس القدم، وكذلك كيف لا تقوى على مشاركة زملائها فى المدرسة على اللعب، وبعد أن باع والدهما التوك توك لم تعد تذهب هى وشقيقتها المدرسة لبُعد المسافة.

 

 

 

للتواصل مع والد الطفلتين: 01000637993

 

 

 

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق