قريباً فى دور العرض السينمائى: ذوو الإعاقة فى 12 فيلماً

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ظهورهم على الشاشة الفضية كان محدوداً، دائماً تجدهم خارج ترشيحات صناع الأعمال السينمائية، كما هم مهمّشون أيضاً فى قطاعات مختلفة، لتأتى مبادرة «بحب السيما» لتمنحهم فرصاً ذهبية بتقديم مواهبهم فى أفلام احترافية.

"سامح": هدفنا تقديم سينما حقيقية.. ورصدنا ميزانية 200 مليون جنيه

ذوو الإعاقة على موعد لأول مرة، للمشاركة فى 12 فيلماً سينمائياً خلال عام، ضمن مبادرة بالتعاون بين مؤسسة «الشكجمية» لذوى الإعاقة، وشركة «بحب السيما» للإنتاج الفنى، منها 3 أفلام لذوى الإعاقة، على أن يتم عرضها فى ٤٦٦٢ دار عرض، وفقاً لما أكدته أميرة شوقى، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الشكمجية: «مشروع (بحب السينما) سيصل أيضاً إلى المناطق البعيدة المحرومة من دور العرض السينمائية، من خلال عرض الأفلام فى مراكز الشباب وقصور الثقافة، بسعر 5 جنيهات للتذكرة، وفقاً لبروتوكول تعاون مع وزارتى الشباب والرياضة والثقافة».

سامح مصطفى، مخرج وصاحب شركة «بحب السيما»، أوضح أن مشروعه لتطوير السينما المصرية بشكل عام، من حيث المحتوى وأماكن العرض، لتغطى كل الأماكن التى تفتقر لوجود دور سينمائية.

تقديم محتوى ممتع يليق بالسينما بعيداً عن التنظير ومشاهد العشوائيات والمخدرات، هو ما يسعى له المشروع، الذى يركز على 3 محاور، وفقاً لـ«سامح»، هى معالجة مشاكل الشباب والمرأة والطفل وذوى الاحتياجات الخاصة، لذا تم التعاون مع مؤسسة «الشكجمية»، على أن يتم خلق فرص للشباب من ذوى الإعاقة للعمل فى الإنتاج السينمائى كممثلين ومخرجين، وأيضاً الخدمات المصاحبة للإنتاج السينمائى، فى دور العرض وخلافه.

«نعمل حالياً على مجموعة أفلام، منها ندرس سيناريو عن شخص يعانى من مشكلات خاصة بالتوحد، ورشح له الممثل ماجد الكدوانى»، بحسب «سامح»، فى محاولة للمزج بين نجوم الصف الأول والوجوه الجديدة من الشباب، وتم رصد ميزانية تقارب الـ200 مليون جنيه، لإنتاج 12 فيلماً خلال عام.

أخبار ذات صلة

0 تعليق