دراسة: جزء واحد في الدماغ مسؤول عن الخوف أثناء اليقظة والحلم

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

10:00 م السبت 30 نوفمبر 2019

كتبت- لمياء يسري:

أجرى عدد من الباحثين من سويسرا والولايات المتحدة تجربة جديدة لفحص نشاط دماغ الإنسان أثناء الشعور بالخوف خلال الحلم واليقظة، شملت 107 أشخاص.

وانقسمت التجربة إلى مرحلتين، الأولى شملت 18 شخصًا، تم تزويدهم بأقطاب كهربائية لمراقبة نشاط الدماغ أثناء الحلم ليلًا، بحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

كما تم إيقاظ الحالات الـ 18 أثناء الليل عدة مرات، لتوجيه بعض الأسئلة لهم مثل، هل حلمت؟ هل شعرت بالخوف؟. ولاحظ الباحثون تزايد نشاط الدماغ في المناطق المسؤولة عن المشاعر، أثناء رؤية الكوابيس.

أما الجزء الثاني من التجربة، فأعطى الباحثون 89 شخصًا مذكرات لكتابة ما يرونه في الحلم لمدة أسبوع، وبعد انتهاء المدة تم تصوير أدمغتهم بالرنين المغناطيسي أثناء عرض صور سلبية ومخيفة أمامهم.

وقال لامبروس بيروغامفروس، أحد المؤلفين الرئيسيين، من جامعة جنيف: "كنا مهتمين بشكل خاص بالخوف، وما هي مناطق الدماغ التي تنشط عندما نواجه أحلامًا سيئة؟"، موضحًا: "من خلال تحليل نشاط الدماغ بناءً على استجابات المشاركين، حددنا منطقتين من المخ مسؤولتين عن الخوف الذي حدث أثناء الحلم".

وأضاف: "استطعنا تحديد الارتباطات العصبية للخوف عند الحلم واكتشفنا أنها تنشط أيضا عند تعرض الإنسان للخوف أثناء اليقظة".

وساعد الجزء الأول من التجربة ساعد الباحثون على تحديد الارتباطات العصبية للخوف أثناء الأحلام، والمناطق النشطة بالضبط في هذه الفترة، أما الجزء الثاني من التجربة ساعدهم على فهم التأثير النفسي للكوابيس على أدمغتنا.

وأوضح الباحثون، أن تماثل استجابة المخ في اليقظة والحلم، يساعد الإنسان على مواجهة المواقف الصعبة والخطرة بطريقة أفضل إلى حد كبير، إلا أنهم حذروا من زيادة الكوابيس في حياة الإنسان لأنها ستؤتي بنتائج عكسية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق