مستقبل 10 نجوم فى الصين على كف عفريت.. باولينيو وأوسكار الأبرز

عين 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ازدادت الأوضاع سخونة فى الصين بسبب تهديد فيروس كورونا الذى انطلق من مدينة ووهان وقتل العشرات حتى الآن وتأثر القطاع الرياضى هناك بشكل كبير بسبب تلك الأزمة بعدما أعلن مسئولو الاتحادات الرياضية المختلفة تجميد الأنشطة وهو ما قد يعرض الأندية والمنتخبات للخطر فى المشاركات القارية والدولية.

وتراقب المنظمات الرياضية الدولية انتشار فيروس كورونا القاتل فى الصين عن كثب بعد إلغاء العديد من الأحداث الرياضية أو نقلها بسبب تفشى المرض، حيث تأثرت كرة القدم والتنس والملاكمة وركوب الدراجات والجرى وحتى الأحداث الرياضية الإلكترونية بانتشار الفيروس الذى أودى بحياة 106 أشخاص على الأقل وأصاب أكثر من 4500 آخرين.

يدرس البرازيلى باولينيو، لاعب برشلونة السابق وجوانجزو إيفرجراند الصينى الحالى، الرحيل عن فريقه الحالى بسبب فيروس كورونا المنتشر فى الدول الآسيوية خلال الوقت الحالى، ولا يعتبر باولينيو لاعب برشلونة السابق غريبًا على الوضع المزعج الذى تعيشه الصين حاليًا بسبب فيروس كورونا، الذى أودى بحياة 170 شخصًا فى البلاد ويؤثر على 7711 شخصًا وفقًا لأحدث تقرير لمنظمة الصحة العالمية.

وأجرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية اتصالاً هاتفياً بالبرازيلى باولينيو لمعرفة مستقبله مع جوانجزو إيفرجراند الصينى، وقال اللاعب، "فكرت فى مغادرة الصين بسبب فيروس كورونا، خاصة عائلتى، لكنهم أكدوا لنا أنه ليس هناك قلق علينا، ونحن بخير الآن".

فيما اعترف باولينيو بأنهم تلقوا بعض التوصيات لمغادرة الدورى الصينى، على الرغم من أنه يعيش على بعد 1000 كيلو متر من مدينة ووهان عاصمة ولاية هوباى التى اندلع منها فيروس كورونا، وقال، "لقد طُلب منا محاولة مغادرة المنزل بأقل قدر ممكن".

قرر الاتحاد الصينى لكرة القدم تجميد نشاط كرة القدم فى الصين لأجل غير مسمى، بسبب انتشار فيروس كورونا فى البلاد خلال الأيام الماضية، وأعلن الاتحاد الصينى فى بيان رسمى تأجيل مباريات الدورى الصينى بمختلف درجاته إلى أجل غير مسمى، على خلفية انتشار فيروس كورونا فى مدينة ووهان الصينية.

وأضاف البيان الصادر عن الاتحاد الصينى لكرة القدم أنهم سيحددون مواعيد المناسبات الرسمية فى وقت لاحق، مع الأخذ فى الاعتبار لكل التدابير الأمنية والصحية.

وكان من المقرر انطلاق الدورى الصينى فى 22 فبراير المقبل، على أن ينتهى فى 31 أكتوبر لعام 2020.

من جهة أخرى، كانت مباراة كأس السوبر الصينى بين بطلى الدورى والكأس محددا لها يوم 15 فبراير المقبل، قبل أن يصدر قرار التأجيل لأجل غير مسمى.

كانت العديد من الرياضات قد قررت تأجيل نشاطاتها فى الصين بالوقت الجاري، أو إقامتها خارج البلاد أيضا، بجانب بعض الأحداث الرياضية التى يعتبر مصيرها محل خطر حتى الآن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق