ايجابيات وسلبيات البنوك الالكترونية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

محتويات

يزداد بشكل يومي عدد عملاء البنوك الالكترونية التي هي عبارة عن وسيط بين المتاجر الإلكترونية وبين المتسوقين، وتعتمد على أموال رقمية مشفرة ليست مثل البنكنوت، وباتت هذه البنوك عمودا رئيسيا من أعمدة التجارة الالكترونية، وتقوم تلك البنوك بنفس أعمال البنوك التقليدية لكنها تختلف عنها في أنها تجري كل عملياتها عبر الانترنت، وذلك الحافز هو ما قدمته لعملائها حيث لا يذهب عميل البنك الإلكتروني إلى أي بنك يجري منه تعاملاته، فقط يمكنه ذلك من منزله أو مكتبه أو أي مكان من خلال هاتفه الذكي أو جهازه اللوحي.

 ويذكر أن العمل بدأ بهذه البنوك في الثمانينات إثر استخدام البطاقات الكرتونية والبلاستيكية في التعاملات المالية, وبعد التطور المذهل لشبكة الانترنت ونشأة التداول الإلكتروني، أصبحت الحاجة ملحة للبحث عن استخدام وسائل تسهل عمليات السحب والإيداع، وهو سبب ظهور البنوك الاليكترونية.

أهمية البنوك الإلكترونية

تأسست البنوك الالكترونية على قاعدة أن بقاء البنك الالكتروني مرهون بقدرة امكانياته على الانتقال من كونه موقع للمعلومة الصحيحة ومكان لتقديم الحل المبني على هذه المعلومة إلى  مكان لإدارة فرص الاستثمار وتقديم الخدمات المالية بسرعة وكلفة أقل، لقد أصبحت تلك البنوك أماكن للإدارة الفريدة والمتميزة لمختلف احتياجات العميل

 واستنادا على التطور المذهل لتقنيات ووسائل والاتجاه المتزايد نحو الدفع النقدي الالكتروني يتعاظم بشكل واضح المبرر لبناء تلك البنوك، وذلك إذا ما عرفنا أن شركات الطيران، التأمين، الفنادق، النفط ، جميعها لديه عمليات دفع الكتروني، ما يستدعي وجود البنوك الالكترونية.

 مميزات البنوك الإلكترونية

1 ـ توفر الجهد والوقت حيث يمكن للعميل إجراء عملياته البنكية دون الاضطرار للذهاب إلى مقر أحد البنوك، حيث يمكنه ذلك وهو في بيته أو مكتبة، ما يوفر وقته وجهده.

2ـ سهولة التعاملات البنكية التي تتم في البنوك الالكترونية وسرعة إجراءها.

3ـ توفر أمانا أعلى وتقل فيها مخاطر التلاعب أو تعرض الشيكات للسرقة، إضافة إلى موثوقية التدفقات النقدية، وسرعة تناقل النقد.

4ـ تمتاز البنوك الالكترونية بتنظيم الدفعات النقدية حيث يسهم أن الوقت المتفق عليه لموعد الاقتطاع وتسديد قيمة التحويلات المالية يتم بشكل منظم.

5- إجراء العمليات المالية في يسر بسبب إلغاء عملية المقايضة الآلية التي تستلزم  زيارة العميل للبنك لإيداع قيمة تحويلاته.

6- الحد والتقليل من الاعتماد على النماذج الورقية إذ أن كل التعاملات تتم بشكل إلكتروني، ما يسهم في خفض المصروفات التي يتكبدها البنك التقليدي ويدفع العميل مقابلها مصروفات إدارية.

سلبيات البنوك الالكترونية

1 ـ صعوبة تحديد حجم السيولة لأي بنك اليكتروني، حيث لا يمكن معرفة أو حصر تعاملات البنك الداخلية والخارجية .

2ـ سهولة الإضرار بالاقتصاد الوطني لأي دولة، حيث لا يمكن مراقبة هذه البنوك بشكل كبير، حيث يمكن إجراء التحويلات المالية فقط بضغطة على أحد أزرار الهاتف.

 3ـ سهولة الوقوع كضحية لعمليات احتيالية، عن طريق تزوير بعض البطاقات.

4ـ يمكن لمحترف تقني في الحاسبات أن يخترق الحسابات أو يقوم بنسخ معلومات أشخاص آخرين، ما يمكن من خروج المعلومات من إطارها السري.

 5ـ يتوقع دائما حدوث خطأ تقني يمكنه عرقلة عمل البنك كله وتعرض حسابات الأشخاص للفقد، كما يمكن لفيروس من التي تصيب الأجهزة الإليكترونية أن تخترق هذا النظام وتعطله.

6ـ زيادة الفجوة التي تنشأ بين العميل والبنك، وهو ما قد يترتب عليه قيام البعض بعمليات اقتراض دون ضمانات كافية، وتعرض البنك لعمليات نصب.

أشهر البنوك الالكترونية

1 – بنك باي بال

يعد بنك باي بال أول بنك إلكتروني إذ تأسس  في عام 1998 ، وحظي بشهرة كبيرة مكنته من أن يكون البنك الإلكتروني الأول على الانترنت.

تستخدمه غالبية مواقع التسوق والخدمات، والعديد من المواقع الحكومية.

أكثر البنوك أمانا وأقلها تكلفة، إضافة إلى سهولة استخدامه، ويعد أهم أسباب التي ترجع وراء شهرته الواسعة هو معايير الامان التي يتمتع بها.

يواجه العديد من العملاء العرب مشكلة في الاستقبال أو الارسال.

2-  بنك سكريل  

أنشئ عام 2001 تحت اسم موني بوكرز، حسب بيانات الشركة فإن عدد مستخدميه وصل إلى 6 مليون مشترك في 200 دولة من دول العالم المختلفة.

 في عام 2015 استحوذ على بنك يوكاش البريطاني، يتميز بوجود العديد من المتاجر التي تدعمه، وقلة تكلفته خاصة في التحويل النقدي بين دولة وأخرى.

تستخدمه العديد من مواقع المقامرة عبر الإنترنت.

 3- بنك نتلر  

تأسس عام 1999 لديه 15عملة أساسية، مستخدميه في 200 دولة.

يتميز بأن بطاقته (+Net) عبارة عن بطاقة فيزا يمكن ربطها بحساب فيه واستخدامها للشراء عبر الانترنت، ولسحب المال من أي صراف آلي حول العالم.

لا تستخدمه الكثير من مواقع الخدمات والتسوق كطريقة للدفع.

4- بنك ويب موني  

بنك روسي أنشئ عام 1998 ويعد واحدا من أكثر البنوك أمانا، به صفحات مهمة لا توجد إلا باللغة الروسية، ولا يقبل البطاقات الائتمانية في دول كثيرة.

5- بايزا

 لدي 9 ملايين مشترك في 197 دولة حول العالم، يتميز بسهولة إنشاء حسابات به.

 من سلبياته عدم استخدامه كطريقة للدفع في عديد من مواقع التسوق والخدمات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق