باحثون يكشفون المعلومات الأولية عن الكائن البحري الغريب الذي ظهر في ساحل أبين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت الهيئة العامة لأبحاث علوم البحار والأحياء المائية ، المعلومات الأولية عن الكائن الغريب الذي عُثر عليه يوم أمس  في ساحل أبين.

وأوضح الباحث / زكي محمد علي / رئيس قسم الأحياء البحرية ومصائد الأسماك، لقد توصلت  وزميلي الباحث / رزق يوسف عبيد  إلى ان ذلك الكائن عبارة عن بقايا من الجزء الأمامي لحوت نافق يظهر رأس الحوت والزعنفة الصدرية للحوت، وإن بطن الحوت مشقوقة وأمعائه للخارج ومتحللة .

وقال تظهر نوعان من الحيتان في مياه خليج عدن والبحر العربي احدهما يطلق عليه محليًا حوت العنبر ونوع أخر يسمى حوت الأحدب ولكن لم تُجرى دراسات بيولوجيه على هذه الحيتان ويعود ذلك لظهورها في الأعماق الكبيرة وعلى مسافة 10-15 ميل بحري من السواحل اليمنية.

وأشار إلى أن ظهورها من وجهة نضرنا العلمية موسمية أما أن تكون هجرة بحثًا عن الغذاء أو التكاثر إلا إننا كمختصين في الهيئة تم تسجيل ومعاينة ظهور لحيتان نافقه وخاصة في ساحل أبين وكذلك ساحل منطقة البريقة في الأعوام الثلاثة الماضية .

وأكد الباحث / زكي  أنه من خلال المعاينة للجسم تبين أن الحوت نافق وقد مرت مدة على نفوقه؛ لم نستطع تحديد نوعه؛ لان ما تبقى من الحوت الموجود هو من البطن وحتى الرأس وتظهر الزعنفة الصدرية في جسم الحوت، أما بطن الحوت فهي مشقوق وتظهر الأحشاء الداخلية، بينما لايوجد بقية الجسم من البطن وحتى الذيل.

وأضاف من خلال معاينتنا لرأس الحوت وحتى البطن نعتقد انه الحوت الأحدب وهو الأكثر ظهورًا في مياه خليج عدن وخاصة في هذا الموسم.

يُذكر أن طول الحيتان الكبيرة منها يصل حتى 12 متر ، وغالبًا ما تتعرض الحيتان لضربة من مراوح السفن التجارية في عرض البحر أثناء صعودها من الأعماق إلى سطح البحر خاصة وأنها تظهر في الممر الدولي لعبور السفن في مياه خليج عدن وبالتالي تتسبب عملية تصادمها بنفوقها فتجرفها التيارات المائية لخليج عدن إلى الساحل .

أخبار ذات صلة

0 تعليق