“الوثائق والمحفوظات الوطنية” تؤجل المؤتمر الدولي “العلاقات العمانية البرتغالية”

الوطن (عمان) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في ثقافة وفنون 1 يوليو,2019  نسخة للطباعة

بناء على رغبة الجانب البرتغالي للمزيد من التنسيق لتحقيق الأهداف
مسقط ـ “الوطن” :
أعلنت هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية تأجيل انعقاد المؤتمر الدولي الثامن العلاقات العمانية البرتغالية في القرنين السادس عشر والسابع عشر، والذي كان مقررا إقامته خلال الفترة من 9-11 ديسمبر 2019 في مسقط إلى وقت اَخر لم يحدد بعد، نظراً لاحترامها لرؤية الجانب البرتغالي ورغبتهم في تأجيل موعد إقامة المؤتمر إلى وقت آخر؛ وفي إطار التواصل والتنسيق مع الجانب البرتغالي حول إقامة المؤتمر وضمان المشاركة المشتركة ولإعطاء مزيد من التنسيق لتحقيق الأهداف المرجوة والغايات المنشودة، وللظروف التي تمت الإشارة إليها من قبل الجانب البرتغالي، فإن الهيئة استجابت لهذا التوجه.
وإشارت إلى ان قبول ملخصات البحوث المشاركة في المؤتمر الدولي الثامن “العلاقات العمانية البرتغالية” سوف يتم التواصل مع الباحثين المقبولين بالمؤتمر الدولي، بالموعد الجديد بوقت كاف فور التوصل مع الجانب البرتغالي للموعد الجديد، على أن يتم تسليم أوراق العمل للمختصين بالهيئة حسب المواعيد المحددة سابقاً.
وكانت قد أعلنت هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية، أن هذا المؤتمر يهدف إلى دراسة أوجه هذه العلاقات منذ وصول البرتغاليين إلى عُمان، والدور العماني في مقاومة وإنهاء الاحتلال البرتغالي من عمان والخليج والمحيط الهندي وشرق أفريقيا، وتسليط الضوء على بعض العناصر التي أغفلها الكثير من المؤرخين والساسة والتي تشمل ملابسات وصول البرتغاليين إلى عمان خلال فترة حكم النباهنة، والظروف المعيشية والاقتصادية والسياسية في ظل سيطرة البرتغاليين، ووجودهم الذي استمر لفترة تقارب القرن والنصف، فضلاً عن إبراز المراجع والدراسات التي تبين دور العمانيين في محاربة البرتغاليين في منطقة الخليج وصولاً إلى شرق أفريقيا.وأشارت هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية في وقت سابق بأن من أهداف المؤتمر أيضاً تنمية أواصر التعاون والشراكة بين مؤسسات البحث العلمي، والوصول إلى أفضل الاَليات لتطويرها، فضلاً على دعم السلطنة للبحث العلمي في مختلف المجالات.

2019-07-01

أخبار ذات صلة

0 تعليق