4000 مادة اعلامية بثها المركز الاعلامي بمهرجان ولي العهد للهجن بالطائف 

صحيفة الوئام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يبذل المركز الإعلامي لمهرجان ولي العهد للهجن في نسخته الثانية جهداً مميزاً لنقل الصورة الحقيقية لهذا الحدث الكبير ومايصاحبه من فعاليات وبرامج , وكذلك خدمة الإعلاميين وتسهيل مهامهم .

وأوضح مدير اللجنة الإعلامية والمتحدث الرسمي لهرجان ولي العهد للهجن الأستاذ صالح العنزي في لقاء تلفزيوني أن المركز يضم منظومة فريق عمل متكاملة تقدم خدمات إعلامية لكل الإعلاميين المشاركين في تغطية مهرجان ولي العهد للهجن لإبراز أهمية المهرجان والجهود المبذولة وتنوعها.

حيث تشمل انتاج واخراج وإرسال المواد الإعلامية عن نشاطات المهرجان وفعالياته.وبين العنزي أن المركز الإعلامي ينقسم الى قسمين مركز إعلامي بسباقات الهجن وآخر في الفعاليات المصاحبة بحديقة الملك فيصل، ويضم المركز مايقارب 60 شخص من إعلاميين وطلاب جامعات واصحاب مبادرات من ضمنها مبادرة طلاب قسم الإعلام بجامعة الطائف الى جانب الطاقم الخاص بالأتحاد السعودي للهجن وجميعهم يعملون على مختلف المناصات الإعلامية.

كما أوضح ان اجمالي المواد المنشورة على مختلف وسائل الإعلام المرئية والمقرؤة والمسموعة بلغت ما يقارب 4000 مادة إعلامية.

ووجه العنزي شكره وتقدير الى جميع الإعلاميين على ما يقومون به من جهد مميز في سبيل اظهار الصورة الحقيقية لهذا المهرجان الذي يحمل اسماً غالياً على قلوب الجميع وتقديم مايرتقي لذائقة المتلقي.

من جهة اخرى نوه مدير عام التعليم بمحافظة الطائف طلال بن مبارك اللهيبي بالرعاية الكريمة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله – لمهرجان ولي العهد للهجن والمقام بميدان محافظة الطائف للهجن.

مشيراً إلى أن هذه الرياضة العربية الأصيلة تجد كل الرعاية والاهتمام من القيادة الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله –وأضاف اللهيبي أن مهرجان ولي العهد هو الأقوى من نوعه في المنطقة من حيث ضخامة الحدث، وقيمة الجوائز التي بلغت أكثر 45 مليون ريال.

وبمشاركة أكثر من 10 الآف مطية من السعودية ودول الخليج والدول العربية.مشيراً إلى أن الإقبال اللافت على فعاليات المهرجان المصاحبة وسباقاته من مختلف أطياف المجتمع سيكون له أثره في تسليط الضوء على هذه الرياضة العريقة والتي ورثها السعوديون عن آبائهم وأجدادهم وتحولت إلى منافسة رياضية ذات حضور ملموس وتأصيل موروث رياضة الهجن في نفوس الطلاب والطالبات.

ووصف اللهيبي هذا المهرجان بأنه تظاهرة ثقافية واجتماعية ورياضية بارزة وحدثاً مهماً لملاك ومضمري الهجن في المملكة والخليج والوطن العربي.

وهذا الدعم والاهتمام الذي يجده ملاك الهجن بالمملكة عامة ومحافظة الطائف خاصة سيعزز جهود الحفاظ على هذا التراث الأصيل ويشجع ملاك الهجن ومحبيها على التنافس الشريف للحفاظ على تراث الآباء والأجداد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق