العثور على منطقة صناعية تضم 30 ورشة وكوخا للعمال بالأقصر

مكه 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مكة - الأقصر

أعلن عالم المصريات وزير الآثار المصري الأسبق الدكتور زاهي حواس عن التوصل لمجموعة من الاكتشافات الأثرية الجديدة في الوادي الغربي المعروف باسم وادي القرود، بالبر الغربي بمدينة الأقصر في صعيد مصر.

وقال حواس إن البعثة الأثرية التي تعمل برئاسته في المنطقة عثرت على أول منطقة صناعية تضم 30 ورشة وكوخا للعمال، وإن بين الورش المكتشفة ورشة لتنظيف الذهب، وورشة لتلوين الفخار، وورشة بها إبر لحياكة الأثاث الجنائزي، وورشة لتصنيع الخشب، وورشة للطحن، وقطعا من الفخار الضخم الذي استعمله قدماء المصريين في تخزين الأطعمة والمياه والحبوب.

وأشار أمس إلى أن جميع قطع الفخار التي عثر عليها تعود لعصر الأسرة الثامنة عشرة في مصر القديمة، وتتشابه مع قطع الفخار التي عثر عليها بالمقبرة 54 في وادي الملوك الشرقي.

وقال حواس، الذي يرأس بعثة أثرية تعمل بمنطقة الوادي الغربي المعروف باسم وادي القرود منذ عام 2017، إن الاكتشافات الجديدة تقدم معلومات تم التوصل إليها للمرة الأولى.

كما أعلن عن العثور على مقبرة أطلق عليها رقم 65 ومدخلها شبيه بمدخل مقبرة الملك توت عنخ آمون، وعثر بها على قطع ذهبية توضع على التوابيت الملكية وتشبه أيضا القطع الموضوعة على تابوت الملك توت عنخ آمون، بجانب خاتم من الفضة لإحدى الملكات في مصر القديمة، وعثروا أيضا على بقايا بصل وتين وحبال وجلود وبقايا تحنيط وفرع شجرة من السنط، وريشة للكتابة، وحوامل خشبية تستخدم في جر الأثاث الجنائزي لداخل المقابر، وحامل يستخدم في نظافة الأثاث الملكي.


أخبار ذات صلة

0 تعليق