الحوثي يُفشل عقد أول اجتماع ثنائي في الحديدة مع الجنرال جوها

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جدّد وضاح الدبيش، الناطق باسم عمليات تحرير الساحل الغربي، التأكيد على أن ميليشيا الحوثي شرعت في وضع العراقيل أمام الرئيس الجديد للجنة تنسيق إعادة الانتشار، رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، الجنرال أبهيجيت جوها، الذي بدأ مهامه بدعوة الحوثي واللجنة المشتركة في الحكومة الشرعية لعقد اجتماع ثنائي يعتبر الأول في مهمته في خطوط التماس بمدينة الحديدة بمعية الأمم المتحدة، والذي كان من المقرر عقده أمس الثلاثاء في تمام الساعة العاشرة صباحاً.

 

وبحسب الدبيش، فقد أفشل الحوثي كعادته عقد الاجتماع، متعللاً بأن الدعوة وصلته في وقت متأخر، في وقت يحتاج فيه إلى اتخاذ ترتيبات أمنية وغيرها، على حدّ زعمه، لضمان سلامتهم وسلامة الفريق المشترك، مطالباً بتأجيل الاجتماع لما بعد أمس الأربعاء.

 

وأكد الناطق باسم عمليات تحرير الساحل الغربي أنه على الجانب الآخر، مدّ الطرف الحكومي يده لاستئناف المشاورات التي أماتها الحوثي، وتسلم الجنرال جوها الذي خلف الجنرال لوليسغارد لإحيائها، وذلك بعد لقائه الجانب الحكومي في الرياض مطلع الأسبوع الحالي، ومناقشة جملة الأمور ذات الصلة بعمل لجنة تنسيق إعادة الانتشار.

 

وبحسب ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع المشترك السادس للجنة تنسيق إعادة الانتشار، لن تشارك «أونمها» في الاجتماع الأول هذه المرة، ولكنها ستقدم الدعم لكلا الطرفين لعقد الاجتماع الأول، مع الأخذ في الاعتبار مشاركة البعثة في الاجتماعات المماثلة اللاحقة، فيما ستوفر النقل لضباط ارتباط الأطراف الموجودين على متن سفينة البعثة إلى أبعد نقطة في المدينة يسمح للأمم المتحدة الوصول إليها من قبل فريق إدارة الأمن والسلامة التابع للبعثة.

 

وكان الاجتماع الذي سيعقد، وأعاقه الحوثي، سيحضر فيه ضباط الارتباط العاملون في مركز العمليات الثلاثي لبعثة «أونمها» والقادة الميدانيون لكلا الطرفين، وبهدف ضمان نجاح عقد الاجتماع لضباط الارتباط، طالب الجنرال جوها ضمان أمن وسلامة كل منهم، بما في ذلك إصدار الأوامر بالالتزام بأقصى درجات ضبط النفس، والالتزام بوقف إطلاق النار خلال الاجتماع وخلال التحرك من وإلى مكان عقد الاجتماع.

 

 

«الشرق الأوسط»

أخبار ذات صلة

0 تعليق