من الطفلة جنة إلى البنا.. مواطنون: الأفلام والمسلسلات سبب انتشار الجرائم.. فيديو

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

انتشرت في الآونة الأخيرة جرائم القتل والعنف في مجتمعنا بشكل كبير، من ضمنها تعذيب الطفلة جنة حتى موتها وجريمة قتل محمد راجح لشهيد الكرامة محمود البنا.

القصة الحزينة التي أثارت الغضب بمواقع التواصل الاجتماعي مقتل محمود البنا الشاب الذي لم يتجاوز السابعة عشر من عمره كل ما فعله انه تمسك بالمبادئ والقيم و حاول الدفاع عن فتاة تحرش بها الشاب محمد راجح فدفع حياته ثمنا لشهامته. 

ترصد عدسة صدى البلد آراء بعض المواطنين حول أسباب انتشار الجرائم مؤخرا في المجتمع وما هي مقترحاتهم لمواجهة تلك الكارثة والحد من انتشار الجريمة.

قال محمد إبراهيم ان غياب الوعي وانهيار المبادئ والقيم والتفكك الأسري هو آفة حدوث الجرائم في المجتمع وانتشارها بين الأطفال خاصة في سن المراهقة وللحد من حدوث تلك الجرائم يجب عمل محاضرات توعيه الآباء والأمهات لتجنب العنف الأسري الذي يؤثر على شخصية أطفالهم.

وأضافت ايه عمر أن العامل الأساسي في انتشار الجرائم في المجتمع هي التربية وغياب دور الأب والأم في توعية أبنائهم وحثهم على المبادئ النبيلة التي كادت ان تندثر ويجب تأسيس الطفل منذ نعومة أظافره على الأخلاق والقيم.

وأوضح عباس أحمد، أن التقصير في التعليم بشكل كبير أدى إلى انتشار الجرائم في المجتمع، لافتا إلى ان الفن هو أساس الفكر في المجتمع وعندما انتشرت الأفلام والمسلسلات التي تقوم على اساس العنف والبلطجة لأن هناك بعض الشباب تأخذ ثقافتها من خلال ما يرونه من تلك الأفلام والمسلسلات والتي تؤدي إلى العنف ومحاولتهم لتقليد نماذج هذه الشخصيات والتي تحفر في ذهنهم.

وتابع عماد مصطفى، ان غياب التربية على اساس ديني لها عامل كبير واحساسي في انتشار الجرائم فالأب الآن لا يفقه شيئا عن دينه ولا يفرق بين الحلال والحرام فكل شئ في هذا العصر أصبح مباح لغياب الدين وانتشار الأفلام التي تتناول عن البلطجة التي تحدث في العشوائيات لتصبح أمرا عاديا في المجتمع، مطالبا بإنتاج المسلسلات الدينية والثقافية مرة أخرى لنشر التوعية بين الشباب.

أخبار ذات صلة

0 تعليق