إنفوجرافيك: الطائف أنجبت الورد والدبلوماسية

مكه 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تهاني البشري - مكة المكرمة

ولد الأمير سعود الفيصل في 2 يناير 1940 بمدينة الطائف، وبعد أن أنهى مراحله الدراسية في الطائف، حصل على درجة البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة برينستون الأمريكية عام 1964.

بدأ سيرته العملية في العمل بوزارة البترول والثروة المعدنية بمناصب عدة، إلى أن التحق بوزارة الخارجية، كما أنه تقلد عددا من المناصب في جهات حكومية عدة.

انتهت مسيرته العملية بتعيينه وزيرا للخارجية ثم وزير دولة ومستشارا ومبعوثا خاصا لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، فكان الوزير الأطول عمرا في منصب وزير الخارجية.

أبرز مواقفه الدبلوماسية:

  • اهتم بالقضية الفلسطينية (هاجم إسرائيل عبر خطابه الأول للأمم المتحدة).
  • جهوده في الحرب الأهلية اللبنانية حتى إيقافها قبل تفاقم الأوضاع.
  • دوره المهم أثناء الحرب العراقية الإيرانية (حاول تقليل حدة التوتر الطائفي آنذاك).
  • لعب دورا مهما في فترة الغزو العراقي للكويت (كان معارضا له).
  • أسهم في تأسيس مجلس التعاون الخليجي.
  • جهوده أثناء أحداث 11 سبتمبر.
  • اهتم بالشأن العربي وقضاياه كافة، ففي الربيع العربي كان يطالب بوضع استراتيجيات اقتصادية لتلبية احتياجات الشعوب العربية
  • دعم مبادرة السلام العربية وأعاد إطلاقها مرة أخرى إيمانا منه بها.
  • أبرز سياسة السعودية الخارجية.

من مقولاته:

  • "أفضل وسيلة للوصول لما يريده المواطن هي الحوار".
  • "مجلس الأمن يجب ألا يكون جهازا يختص بمنح تراخيص الحرب بقدر ما هو جهاز معني بالبحث عن الحلول السلمية لحفظ الأمن والسلم والاستقرار العالمي الذي لن يتحقق إلا بحفظ أمن واستقرار دوله ووحدة أراضيها".
  • "إننا لسنا دعاة حرب، ولكن إذا قرعت طبولها فنحن جاهزون لها".

أخبار ذات صلة

0 تعليق