أمسية العمق التاريخي والبعد الثقافي تشعل أجواء الباحة

مكه 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مكة - الباحة

على الرغم من برودة الطقس في المنطقة، إلا أن الأمسية الثقافية التي نظمها النادي الأدبي الثقافي بعنوان «الباحة العمق التاريخي والبعد الثقافي» أشعلت الأجواء، والتي حضرها أمير منطقة الباحة الدكتور حسام بن سعود، وقدمها الكاتب والباحث التاريخي إبراهيم الزهراني، وذلك بقاعة سعيد ‏العنقري بمقر النادي الأدبي.

وفي بداية الأمسية أعرب رئيس نادي الباحة الأدبي حسن الزهراني عن شكره لأمير المنطقة على حضوره الفعالية ودعمه للنادي وبرامجه ولمختلف الفعاليات الثقافية التي تشهدها المنطقة، موضحا أن الأمسية تأتي ضمن البرامج والفعاليات التي ينفذها النادي في مختلف المجالات الثقافية.

بعدها تناول إبراهيم الزهراني ثلاثة محاور، من بينها الجوانب الأسطورية الميتافيزيقية بالباحة من المنظور العالمي كالثالوث بالمندق وعلاقته بتاريخ المدرجات الزراعية والمزاول الفلكية، والفنون الصخرية، والطوطمية القديمة على أسقف الكهوف في الشدوين ومحافظة العقيق.

وتطرق المحاضر إلى ما حفظه الإرث العربي من الأمكنة والمسميات والنقوش بالمنطقة، إضافة إلى حصر الآثار العالمية بالباحة، والتوصيات فيما يتعلق بصناعة التدفق البشري الأجنبي للسياحة بالمنطقة من منظور الرؤية الطموحة 2030م.

وأشاد أمير الباحة بما تناوله الزهراني عن المنطقة من حيث العمق التاريخي والبعد الثقافي.

محاور الأمسية:

  • الوقوف على الأطلال واستنطاق الأثر من منظور وطني »رؤية خاصة«رحلة تعريفية ببعض الأمكنة في تهامة والسراة من خلال ما تضمنه الإرث العربي شعرا ونثرا
  • تعريف مبسط «للأنثروبولوجيا» والجوانب الأسطورية الميتافيزيقية بالباحة من المنظور العالمي

أخبار ذات صلة

0 تعليق