تشريح جثة طبيب قتله مجهولون داخل عيادته بفاقوس بالشرقية (صور)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أمرت نيابة فاقوس العامة، برئاسة المسشتار عمرو الباز، رئيس النيابة العامة، وبإشراف المستشار وليد جمال، المحامي العام لنيابات شمال الشرقية، بانتداب لجنة من الطب الشرعي لتشريح جثة طبيب قتله مجهولين داخل عيادته ببندر مدينة فاقوس، وذلك لبيان سبب الوفاة، حيث تلقى اللواء جرير مصطفى، تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغًا من مستشفى "القُرين" المركزي، باستقبال "محمد زايد" 60 سنة، طبيب نسا وتوليد، مُقيم بدائرة مركز فاقوس، مصابًا بعدة جروح طعنية بالصدر، ولفظ أنفاسه الأخيرة فور وصوله متأثرًا بإصابته.

وتبين أن المجني عليه كان متواجد بعيادته الخاصة ببندر مدينة فاقوس لمباشرة عمله، إلا أنه في ساعة متأخرة من مساء أمس الخميس، خرج يستغيث من آثار الطعنات، فيما تبين تعرضه للتعدي من قِبل مجهول بسلاح أبيض، ولاذ الجاني بالفرار، ونقل المجني عليه إلى مستشفى "القُرين" المركزي، إلا أنه توفي فور وصوله، فيما تبين إصابة المجني عليه بـ 8 طعنات بأنحاء متفرقة بالصدر، فيما تم تشكيل فريق بحث جنائي ضم الرائد محمد فاضل، رئيس مباحث فاقوس، برئاسة العقيد ياسر فاروق، رئيس فرع البحث الجنائي لقطاع الشرق، بإشراف اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، لكشف غموض الواقعة وتحديد هوية الجناه وضبطهم.

الحبس عام لعامل قتل طفل عمره سنتين بمدينة العاشر بالشرقية
قررت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، معاقبة عامل بمدينة العاشر من رمضان، بمحافظة الشرقية، بالسجن سنة، على خلفية قيامه بقتل طفل عمره سنتين بدون قصد منه.

صدر الحكم برئاسة المستشار سامي عبد الحليم غنيم، رئيس محكمة جنايات الزقازيق، وعضوية المستشارين محمد التوني، ووليد مهدي،وسكرتارية وليد إسماعيل.

تعود أحداث القضية رقم 2396 لسنة 2018، جنايات قسم ثاني العاشر من رمضان، عندما تلقي اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، إخطار من قسم ثاني العاشر من رمضان، يفيد بلاغا من أسرة الطفل" خالد ش م" سنتين.

وتوصلت تحريات النقيب أحمد حسين، معاون مباحث قسم ثاني العاشر، برئاسة العقيد أسامة ربيع، وكيل فرع البحث الجنائي لفرع العاشر من رمضان، أثناء تواجد الطفل المجني عليه، بمسكن المتهم "عاصم م م م" 27 سنة عامل مقيم دائرة قسم ثاني العاشر من رمضان، لرعايته ومتولي تربيته نظرا لتعثر والده، تعدي عليه المتهم بالضرب ودفعه أرضا محدثا إصابته التي أدوت إلي وفاته من كدمات وسحجات ونزيف بالمخ، ولم يقصد من ذلك قتله ولكن الضرب أفضي إلي الموت، وتم القبض علي المتهم وإحالته لمحكمة الجنايات التي أصدرت حكمها المتقدم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق