"واحد ميت والتاني سجين".. تلميذ يقتل ابن عمه وصديق عمره.. تفاصيل واقعة هزت إحدى قرى سوهاج

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

المصدر
أهل مصر

لم تشفع بينهما الجيرة أو القرابة، فكلاهما من عائلة واحدة، تقطن بقرية الواقات التابعة لمركز طما شمال محافظة سوهاج، كان كلاهما يتخذ الآخر سندًا وعونًا ضد الأخرين بحكم القرابة والجيرة، ويلعبان سويا طوال اليوم، ولكن نشب خلاف بين أسرتيهما على الأطفال الصغيرة ولهوهما سويا، انتهى بمقتل أحد الصديقين، والقبض على الآخر.

تلقى اللواء هشام الشافعي مدير أمن سوهاج، إخطارًا من العميد عبدالحميد أبوموسى، مدير مباحث سوهاج، يفيد بلاغ من العميد أحمد شمندى مأمور مركز شرطة طما، بحدوث مشاجرة بقرية الواقات ووجود متوفى.

اقرأ أيضًا.. قابيل وهابيل في عرب الكلابات.. أخ يقتل شقيقه بطريقة مرعبة بأسيوط


تحرك في الحال نائب مأمور المركز، العميد أحمد شمندى، والرائد أحمد عبدالرؤف، رئيس مباحث المركز، ومعاونيه النقباء محمد عبدالسلام، ومعتز أبوشنيف، ضباط المباحث الجنائية، وتبين مصرع "ثابت. ع. م" 16 عاما، عامل، وأن مرتكب الواقعة، "أحمد. ص. ا" 15 عاما، ابن عم المجني عليه، بسبب فى مشاجرة خلافات سابقة بينهما، وأن المتهم أخرج فرد صناعة محلية عيار 9 ملي، وأطلق عيارا ناريا على المجني عليه، ما نتج عنه مصرعه في الحال.

أكد أحد اهالي القرية، أن بداية الواقعة كانت منذ شهر تقريبا، بسبب لهو الأطفال، اعتدى ولى أمر المجنى عليه على والدة وشقيقة الجاني، وفى في هذا الوقت، لم يكن زوجها وأبنائها بالمنزل، بل كانوا يعملون في وجه بحرى، وبعد مجيئهم اعتدى أبناء السيدة المعتدى عليها على عمهم غير الشقيق، الذى اعتدى على والدتهم وشقيقتهم، ولم يرضى ذلك أبنائه، مما جعلهم يعتزمون تخليص ضربة والدهم، وفى أثناء ذلك في الشارع، أخرج الجاني "أحمد. ص. ا" 15 عاما تلميذ بالمرحلة الإعدادية، الفرد، واطلق النيران من فرد روسي محلى الصنع، فأصابت صديقه وابن عمه المجنى عليه "ثابت. ع. م" 16 عاما تلميذ بالمرحلة الإعدادية أيضًا، وتم نقله للمستشفى بمركز طما، ولكنه فارق الحياة.

تمكن رجال مباحث مركز طما، من القبض على الجاني، وتم تحرير محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيقات، وأمرت بتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، وتم التصريح بالدفن، وتم الدفن بمقابر العائلة، ظهر اليوم، وما زالت النيابة العامة في طما تباشر التحقيقات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق