موسى مصطفى موسى: رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي إنجاز يحسب للإدارة المصرية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال المهندس موسي مصطفي موسي رئيس حزب الغد والمرشح الرئاسي السابق إن التحول في موقف الاتحاد الأفريقي من تعليق وتجميد العضوية لمصر في العام ٢٠١٣ إلى إلغاء التجميد والتعليق وصولا إلى رئاسة مصر للاتحاد في العام ٢٠١٩ هو نتيجة لنجاح الدبلوماسية المصرية وإنجاز كبير يضاف ويحسب للإدارة المصرية الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي طوال السنوات الماضية.

كما أكد "مصطفى"، فى بيان صحفى له أن سوء فهم ما يجري من أحداث في مصر بين ٣٠ يونيو و٣ يوليو عام ٢٠١٣ كان السبب في تعليق وتجميد عضوية مصر وهو ما يحتاج لمجهود مصري كبير لتوضيحه وشرحه وتصحيحه.

وأشار رئيس حزب الغد والمرشح الرئاسى السابق إلى أننا فوجئنا جميعًا في مصر يوم ٧/٥ /٢٠١٣ بقرار مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الأفريقي بتعليق عضوية مصر في الاتحاد الذي يضم‏ 54‏ دولة أفريقية بسبب ما وصفه مجلس الاتحاد وقتها بأن ماحدث في مصر هو انتزاع السلطة بشكل غير دستوري‏.‏

وأضاف أن يومها أغفل أعضاء مجلس السلام والأمن أن الشعب هو صاحب "السلطة التأسيسية " التي تكتب الدساتير وتعدلها، وأن ما تم من تغيير فرضته ثورة شعب عارمة وأن الإرادة الشعبية للمصريين كانت هي التي فرضت التغيير يومها، وأن أكثر من ٣٣ مليونا شاركوا في الثورة وهو شيء موثق بالكامل ومعلوم.

وأثنى" موسى" علي نجاح الإدارة الحالية في مجالات عديدة داخلية وخارجية وأن الإنجازات متعددة في مختلف المجالات وهو ما يدعونا للتمسك بالرئيس عبد الفتاح السيسي وبالحرص على مساندته.

أخبار ذات صلة

0 تعليق