«التعليم» تخفف شروط التقديم لـ«مسابقة المتعاقدين» استجابة لشكاوى شباب الخريجين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استجابة لشكاوى الآلاف من شباب الخريجين من حالة الفوضى والارتباك التى يعانون منها أثناء محاولتهم التقديم فى المسابقة التى أعلنت عنها وزارة التربية والتعليم للتعاقد مع 50 ألف معلم بشكل مؤقت، لسد العجز فى الهيئات التدريسية خلال النصف الثانى من العام الدراسى الحالى، بدأت الوزارة فى التخفيف من شروطها، التى وصفها البعض بأنها «مجحفة»، والتى تسببت فى حدوث زحام شديد أمام مكاتب مصلحة الأحوال المدنية فى مختلف المحافظات، لاستكمال الأوراق المطلوبة للتقديم.

ففى الإسكندرية، أكد القائم بأعمال وكيل مديرية التربية والتعليم، مصطفى العجمى، أنه تم إصدار تعليمات إلى الإدارات التعليمية بالمحافظة بقبول أوراق المتقدمين دون التقيد بتقديم بيان «القيد العائلى»، نظراً لأن استخراجه يستغرق نحو أسبوعين، أى بعد انتهاء الفترة المحددة للتقديم بنهاية هذا الأسبوع، على أن يقوم المتقدم بتوقيع إقرار باستكمال الأوراق قبل إتمام إجراءات التعاقد، قبل نهاية شهر فبراير الجارى، بما يتيح الفرصة للجميع لإنهاء الأوراق المطلوبة.

وأضاف «العجمى»، فى تصريحات لـ«الوطن»، أن التعاقدات التى أعلنت عنها وزارة التربية والتعليم مدتها 3 شهور فقط خلال «التيرم» الثانى، اعتباراً من مارس وحتى نهاية مايو 2019، بمقابل مادى 1000 جنيه شهرياً، مشيراً إلى أن التقديم يكون إلكترونياً من خلال موقع الوزارة، حيث يقوم كل متقدم بتسجيل بياناته على الموقع، ثم يقوم بطباعة الطلب وتقديمه مصحوباً بالمسوغات المطلوبة، إلى أقرب إدارة تعليمية، حسب محل إقامته المدوّن فى بطاقة الرقم القومى.

تعليمات بقبول الطلبات بعد توقيع إقرارات باستكمال الأوراق.. ومتقدمون: الإدارات التعليمية ترفض تسلّم كعب القيد العائلى

وفى أسيوط، أصدر وكيل وزارة التربية والتعليم، صلاح فتحى، تعليمات إلى لجان تلقّى طلبات المتقدمين للمسابقة فى مختلف الإدارات التعليمية، تتضمن قبول صورة من بطاقة الرقم القومى السارية أو التى تنتهى قبل الموعد المحدد، وكذلك قبول «كعب القيد العائلى»، مع أخذ تعهد على المتقدم بتقديم صورة من البطاقة الجديدة وأصل «القيد العائلى» فور استخراجهما، وقبل توقيع العقد، إذا كان من المقبولين فى المسابقة، وتنطبق عليه باقى الشروط الواردة بالإعلان.

وتضمنت تعليمات وكيل وزارة التربية والتعليم بأسيوط قبول النموذج المعتمد من مديرية التضامن الاجتماعى، وليس الوحدات الفرعية، على أن يكون مختوماً بشعار الجمهورية، ومدوَّناً عليه جملة «يُعمَل به كمسوغ للتعيين»، لحين اعتماد اللجنة المحلية لشهادة تأدية الخدمة العامة، وذلك لمن أنهوا فترة الخدمة العامة بالفعل، وليس من هم فى فترة تأديتها، مؤكداً أن ذلك يأتى تيسيراً على المتقدمين، ومن أجل الصالح العام، نظراً لعدم إصدار هذه الشهادات إلا كل 5 سنوات.

وفى سوهاج، وقف الشاب «محمد عادل»، الذى تخرج حديثاً فى كلية الآداب، حائراً فى الجهة المقابلة لمقر مكتب الأحوال المدنية فى حى غرب، وتحدث لـ«الوطن» قائلاً: «هذه ثالث مرة أحضر فيها إلى هنا منذ بداية الأسبوع»، وأضاف: «أشاهد مشاجرات بين الموجودين فى كل يوم نتيجة الزحام، ولا أريد أن ينتهى بى المطاف فى مركز الشرطة»، معتبراً أن «الوضع سيئ جداً، والشروط التى وضعتها الوزارة مجحفة وتعجيزية».

استمرار الزحام أمام مكاتب «الأحوال المدنية» وأقسام الشرطة و«عزيز» يقدم بياناً عاجلاً إلى وزير التعليم أمام مجلس «النواب»

أما أدهم توفيق، حاصل على بكالوريوس تربية، فأكد أنه تمكَّن من استخراج «الفيش الجنائى» من مركز شرطة جرجا بصعوبة بالغة، بسبب الزحام، إلا أنه لم يتمكن من استخراج القيد العائلى، وطالب وزارة التربية والتعليم بإصدار قرار بتأجيل استخراج القيد العائلى وتسليمه فى وقت لاحق، حتى يتمكن أكبر عدد من الخريجين من التقديم للمسابقة، خاصةً أن آخر موعد الخميس القادم.

ولفت حسنى عزالدين، أحد شباب الخريجين، إلى أن تكلفة استخراج «القيد العائلى» تبلغ 30 جنيهاً، وكذلك «الفيش الجنائى» يتكلف 30 جنيهاً أخرى، بالإضافة إلى 15 جنيهاً تكلفة إصدار شهادة الميلاد المميكنة لأول مرة، و22 جنيهاً للمرة الثانية، مؤكداً أن استخراج القيد العائلى هو المرحلة الأصعب فى استكمال الأوراق المطلوبة، مشيراً إلى أنه «رغم إبلاغنا بإمكانية تقديم كعب القيد العائلى، فقد رفضت اللجنة قبول الأوراق، بدعوى أن الوزارة تشترط تقديم أصل القيد العائلى».

وقد اضطر الزحام أمام مصلحة الأحوال المدنية بسوهاج إدارة المرور إلى إغلاق الطريق أمام المبنى، وتحويل السيارات إلى طريق بديل، فيما أكد مصدر مسئول بمديرية التربية والتعليم بسوهاج أن حصة المحافظة فى عقود الوزارة تصل إلى 2900 معلم، لسد العجز فى بعض الإدارات التعليمية.

التقديم إلكترونياً من خلال موقع الوزارة.. ومهلة لاستكمال الأوراق حتى نهاية فبراير.. والتعاقد لمدة 3 شهور فقط بمقابل 1000 جنيه شهرياً

وفى الفيوم، شهدت إجراءات التقديم بمسابقة التربية والتعليم العديد من الشكاوى، وتسببت فى حدوث زحام شديد أمام مكاتب السجل المدنى ومراكز وأقسام الشرطة، ما دفع المسئولين بمكاتب الأحوال المدنية إلى تمديد العمل بعد الساعات الرسمية، لإنهاء أكبر عدد ممكن من الطلبات، فيما تقدم اللواء أشرف عزيز، عضو مجلس النواب عن حزب «الوفد» بمحافظة الفيوم، ببيان عاجل إلى وزير التربية والتعليم، بسبب تعقيد الإجراءات الخاصة بالمسابقة، وقال إن «صياغة المنشور الخاص بوظائف التربية والتعليم تدل على أن من كتبوه ليس لديهم خبرة فى هذا الأمر»، وتساءل عن شرط تقديم «قيد عائلى» للمتقدم للوظيفة حتى الدرجة الرابعة، لافتاً إلى أن الهدف من ذلك إثبات أن المتقدم ليس له صلة قرابة بأحد قيادات القطاع، على الرغم من أنه دستورياً لا يمنع مواطن من الالتحاق بوظيفة ما، لمجرد أن له قريباً فى المكان الراغب في التقدم للعمل به.

أخبار ذات صلة

0 تعليق