انتخابات الصحفيين| حظر التطبيع مع الكيان الصهيوني.. و«التأديب» للمخالفين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وافقت الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، خلال اجتماعها على قرار بالتمسك بجميع قرارات الجمعيات العمومية السابقة بحظر كافة أشكال التطبيع المهني والنقابي والشخصي مع الكيان الصهيوني حتى يتم تحرير جميع الأراضي العربية المحتلة.

وينص القرار على "التمسك بجميع قرارات الجمعيات العمومية السابقة بشأن حظر كافة أشكال التطبيع المهني والنقابي والشخصي بكافة أشكاله مع الكيان الصهيوني ومنع إقامة اية علاقات مع المؤسسات الإعلامية والجهات والأشخاص الإسرائيليين حتي يتم تحرير جميع الأراضي العربية المحتلة.. واعتبار الدخول إلى أي منطقة تقع تحت سلطة الاحتلال الصهيوني أو التنسيق مع سلطات العدو بأي شكل يندرج تحت الحظر، وتطلب الجمعية العمومية من أعضائها جميعا الالتزام الدقيق بقرارات عدم التطبيع وتكلف مجلس النقابة بوضع أسس المحاسبة والتاديب لمن يخالف القرار".

وأعلن جمال عبد الرحيم، رئيس اللجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين، اكتمال النصاب القانوني اللازم لانعقاد الجمعية بحضور 2175 صحفي بجدول المشتغلين ونسبتهم 25% من اجمالي عدد الاعضاء 9260 سدد منهم 8700 الاشتراكات.

كما أعلن عبد الرحيم توقف التسجيل فورا وبدء أعمال الجمعية العمومية وأنه لن يسمح بحضور سوي أعضاء النقابة حتى لا تتعرض القرارات للبطلان مشيرا الي انه لن يتم فتح باب التصويت الا بعد انتهاء فعاليات الجمعية العمومية في مسرح النقابة.

وأوضح عبد الرحيم في كلمة له بالسرادق المخصص لتسجيل حضور الجمعية العمومية أن جدول اعمال الجمعية يتضمن تعديل لائحة النقابة وشروط القيد فضلا عن موازنتي النقابة السابقة واللاحقة ولابد من موافقة الحضور عليها.
 

أخبار ذات صلة

0 تعليق