"البحوث الإسلامية" يندد بالهجوم الإرهابي الغادر على المصلين في نيوزيلندا..ويحذر: أعمال خبيثة تعوق مسيرة السلام العالمية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أدان مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، الهجوم الإرهابي الغادر الذي استهدف مسجدين في مدينة " كرايست تشيرش" بنيوزيلندا، أثناء أداء صلاة الجمعة، ما أسفر عن مقتل أكثر من 50 شهيدا وإصابة الكثير .

وأكد المجمع أن هذه الأعمال الخسيسة والجبانة، من شأنها أن تؤدي إلى إجهاض الجهود المبذولة لإرساء السلم العالمي والتأكيد على الإخوة الإنسانية، خاصة وأن هذا الهجوم الإجرامي جاء نتيجة لحملات التحريض والكراهية ضد المسلمين وتنامي ظاهرة الإسلاموفوبيا الموجودة في الغرب مما يتعارض مع مبادئ التعايش السلمي المشترك بين جميع الشعوب.

وحذر المجمع من عواقب تلك الأعمال الإجرامية التي تهدد الاستقرار العالمي، وتنتهك حرمات دور العبادة.

وتقدم المجمع بخالص العزاء والمواساة إلى أسر الشهداء، سائلا المولى – عز وجل- أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يسكنهم فسيح جناته، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

أخبار ذات صلة

0 تعليق