إطلق قنابل غاز على المحتجين قرب قصر الرئاسة بالجزائر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

١٥ مارس ٢٠١٩ - ٠٧:٥٣ م

المتظاهرين في الجزائر

المتظاهرين في الجزائر

أفادت فضائية "سكاي نيوز" عربية، في خبر عاجل، مساء اليوم الجمعة، بأن قوات الأمن الجزائرية استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق المحتجين على الطريق المؤدي للقصر الرئاسي. وخرج الآلاف في مظاهرات في قلب العاصمة الجزائرية للجمعة الرابعة على التوالي، للمطالبة بتنحي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة. وتعد احتجاجات اليوم التي أطلق عليها "جمعة الفصل" أول رد على قرار الرئيس بتأجيل موعد الانتخابات الرئاسية، وتشكيل هيئة وطنية لكتابة دستور جديد للبلاد، تحت رعايته.

ودفعت قوات الأمن بتعزيزات في معظم المدن، وفرضت في الجزائر العاصمة، إجراءات مشددة في محيط المرادية، حيث القصر الرئاسي.وبدت التعبئة للاحتجاجات أكبر ممّا كانت عليه في الأسابيع الماضية، وكان رئيس الحكومة المعين، نور الدين بدوي، تعهد بإعلان تشكيل حكومته الجديدة بنهاية الأسبوع المقبل، على أقصى تقدير.جاء ذلك

ودفعت قوات الأمن بتعزيزات في معظم المدن، وفرضت في الجزائر العاصمة، إجراءات مشددة في محيط المرادية، حيث القصر الرئاسي.

وبدت التعبئة للاحتجاجات أكبر ممّا كانت عليه في الأسابيع الماضية، وكان رئيس الحكومة المعين، نور الدين بدوي، تعهد بإعلان تشكيل حكومته الجديدة بنهاية الأسبوع المقبل، على أقصى تقدير.

جاء ذلك بعد خروج مئات الأساتذة والطلاب، أول من أمس الأربعاء، في مسيرات سلمية جابوا خلالها شوارع وسط العاصمة، تنديدا بتمديد العهدة الرابعة وتأجيل الانتخابات، إذ تواصلت الاحتجاجات في شوارع الجزائر تحت شعار «لا لتمديد العهدة الرابعة»، و«ترحلوا يعني ترحلوا».

اقرأ أيضا: توافد متظاهري الجزائر.. والأمن يُغلق العاصمة

أخبار ذات صلة

0 تعليق