أول موقف من الرئيس السيسي بعد حادث “نيوزيلندا الإرهابي”.. وإرتفاع عدد الضحايا لـ50 شهيد حتى الآن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أرسل الرئيس السيسي برقيات تعازي إلى أسر الشهداء الذين سقطوا صباح اليوم بعد الحادث الإرهابي الغادر الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا.

وفي أول تعليق من الرئيس السيسي، حيث أكد بأن ما حدث هو “حادث إرهابي آثم”، ولا جدال في ذلك، حيث استهدف بوحشية مصلين آمنين في بيوت الله، فأسقط العشرات منهم ما بين شهيدًا ومصابًا، ليهز ضمير الإنسانية بأسرها ويضعها أمام مسئولياتها الأساسية.

وطالب الرئيس السيسي من كل المنظمات الدولية ضرورة التوحد وتضافر كل الجهود الممكنة من أجل خوض مواجهة حاسمة ضد الإرهاب والعنف والتطرف الفكري، وبذل الجهد الصادق من أجل تعزيز وترسيخ قيم التعايش السلمي والتسامح وقبول الآخر خلال الفترة المقبلة.

ويذكر بأن وسائل الإعلام العالمية قد أكدت منذ قليل، بأن شهداء هذا الحادث الإرهابي الغاشم قد وصلوا إلى 50 شخص حتى الآن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق