راتبه 4 جنيهات يتقاضاه عبر الفيزا.. “عم رضا” موظف بالتعليم ينتظر تطبيق قرار السيسي برفع الأجور

القاهرة 24 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في كل يومٍ يستيقظ “عم رضا” صاحب الثامنة والأربعون عامًا، قاصدًا مدرسة “محمد إبراهيم علي” التابعة لبلدة ميت ركاب، بمحافظة الشرقية، والتي تبعد عن بيته بضع كيلو مترات، سعيًا على رزق أبناءه الأربعة، وآملًا في الحصول على راتبه كاملًا 4 جنيهات دون خصم.

موظف بالتربية والتعليم يتقاضى راتب شهري 4 جنيهات عبر الفيزاموظف بالتربية والتعليم يتقاضى راتب شهري 4 جنيهات عبر الفيزا

3 سنوات مرت على الرجل الأربعيني وهو يتقاضى هذا المبلغ، فيتوجه للبريد حامل الكارت الإلكتروني “الفيزا” في جيبه، وينتظر الطابور الطويل بوجه منهك من التعب والشقاء، حتى يحصل على الـ4 جنيهات، “بتاع البريد بيقولي إنت واقف الصف ده عشان 4 جنيه.. حوشهم كل 4 شهور”.

موظف بالتربية والتعليم يتقاضى راتب شهري 4 جنيهات عبر الفيزا

بداية القصة

الحكاية ترجع لعام 2011 حينما أعلنت مديرية التربية والتعليم بالشرقية، عن احتياجها لعدد من العمال بالمدراس، وعلى الفور تقدم رضا أحمد للالتحاق بتلك الوظيفة، وبالفعل كان ضمن 50 عامل من المقبولين، “قبلت في الوظيفة وكنت بقبض 70 جنيه في الأول”.

موظف بالتربية والتعليم يتقاضى راتب شهري 4 جنيهات عبر الفيزاموظف بالتربية والتعليم يتقاضى راتب شهري 4 جنيهات عبر الفيزا

“كنت راضي بيهم ومستني التثبيت”، هكذا يكمل “عم رضا” الذي ظل يتقاضى الـ70 جنيهًا لمدة سنة ونصف تقريبًا، على أمل أن يتم تثبيته ويزداد راتبه، إلا أنه فوجئ بعكس ذلك، “المرتب قل”.موظف بالتربية والتعليم يتقاضى راتب شهري 4 جنيهات عبر الفيزاموظف بالتربية والتعليم يتقاضى راتب شهري 4 جنيهات عبر الفيزا

القشة التي قصمت ظهر البعير

فبعد العام والنصف، طُلب من رضا السيد، أن يملأ كراسة التأمين والتي كانت بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير، “لقيت فجأة المرتب نزل لـ35 جنيه”.

وأخذ القبض ينخفض بشكل كبير تدريجيا حتى وصل لـ4 جنيهات، “بعد سنة من القبض 35 جنيه، الراتب نزل 25 جنيه، وأخيراً استقر عند 4 جنيهات ونصف منذ 3 سنوات تقريبًا”.موظف بالتربية والتعليم يتقاضى راتب شهري 4 جنيهات عبر الفيزاموظف بالتربية والتعليم يتقاضى راتب شهري 4 جنيهات عبر الفيزا

لماذا لم تلجأ لعمل آخر

الرجل الأربعيني متأذي ماديًا ونفسيًا من عدم حصوله على قوت يومه وأبناءه، “مش عارف اشتغل شغلانة تانية، كل يومين ببات ليلة، والشغل بياخد اليوم عشان شغال مسائي في أيام”.

وحينما تشتد الحالة الاقتصادية على الرجل الأربعيني يذهب لمدير المدرسة متضررًا من الراتب الشهري الذي لا يغطي فطور يوم، إلا أنه دون جدوى، “بيقولي أنا مليش ذنب”، الأمر الذي يدفعه للاستغاثة بالإدارة التعليمية إلا أنها أيضَا لم تنجده.موظف بالتربية والتعليم يتقاضى راتب شهري 4 جنيهات عبر الفيزاموظف بالتربية والتعليم يتقاضى راتب شهري 4 جنيهات عبر الفيزا

ويسرد “عم رضا” عن معاناته مع الأربع جنيهات، بقوله: “الحياة صعبة.. الكهربا جايه 600 جنيه، مرضتش ادفعهم”، غير أن نجله الأكبر التحق بالجيش ويحتاج إلى مصاريف “راضي والحمد لله ومستني زيادة الأجور اللي هتحل أزمتهم”.

يأتي هذا بالتزامن مع تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي قرر فيها رفع الحد الأدنى للأجور، إلى 2000 جنيه، وذلك خلال تصريحاته باحتفالية المراة المصرية أمس السبت.موظف بالتربية والتعليم يتقاضى 4 جنيهات عبر الفيزا

أخبار ذات صلة

0 تعليق