وزير قطاع الأعمال: نستهدف إعادة هيكلة الشركات التابعة ومضاعفة أرباحها خلال عامين

الأسبوع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أ ش أ

قال وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق، اليوم الإثنين، إن المحاور الرئيسية التي تعمل عليها الوزارة تتضمن إعادة هيكلة الشركات التابعة، وإعادة تأهيل وتدريب الموارد البشرية، وطرح أمثلة المحاسبة المالية في قطاع الأعمال، ومضاعفة أرباح الشركات خلال عامين أو ثلاثة أعوام.

وأضاف توفيق - في كلمته خلال فعاليات الدورة الثانية من مؤتمر حابي للاستثمار تحت عنوان "النمو المؤثر" - "إن الحكومة تعمل بصورة جادة على ملف التنمية أكثر من النمو، لأن التنمية تحدث طفرة في الأرباح والإيرادات"، مشيرا إلى أن حدوث النمو أمر وارد جدا، ولكن الأهم هو تحقيق التنمية والحفاظ على التطور لسنوات عديدة ومنتظمة، مما يؤدي بالتبعية إلى نجاح عملية النمو.

وأوضح أن المشكلة الرئيسية التي تعاني منها بعض الشركات تتمثل في حساب التكاليف، مشيرا إلى أنه تم السماح لكل شركة بعمل مراكز ربحية، وتم البدء بأعضاء مجلس الإدارة والمنتدبين الحاصلين على دورات تدريبية لتأهيلهم في تخصص التكاليف، وذلك لحوالي 120 شركة.

وأكد توفيق أن الوزارة لديها العديد من فرص المشاركة مع القطاع الخاص، ومنها فرصة بالشركة القابضة للسياحة لتطوير فندق "شبرد" أحد الأصول المملوكة لشركة "ايجوث"، وهو ما يحتاج إلى الشراكة مع القطاع الخاص لاستكمال التطوير ورفع الفندق من 4 إلى 5 نجوم.

وأشار إلى أن الوزارة تستهدف تأهيل شركة "النصر للأسمدة" وإضافة خط إنتاج جديد بالمشاركة مع متخصص، كما طرحت الوزارة فرصة المشاركة مع القطاع الخاص لإعادة تأهيل شركة الحديد والصلب من خلال نظام مشاركة الإيرادات، وستطرح الوزارة كذلك شراكة مع القطاع الخاص للتعاون في تطوير وتشغيل شركة النقل والهندسة التي تعمل في إنتاج الإطارات.

كما تطرح الوزارة فرصة للتعاون مع القطاع الخاص في تشغيل شركات نقل الركاب الثلاث التابعة للشركة القابضة للنقل البري والبحري لتشغيل أسطول النقل التابع للشركات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق