البعثة الدولية لمتابعة الاستفتاء: المرأة صاحبة النصيب الأكبر في اليوم الأول

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أصدرت البعثة الدولية لمتابعة الاستفتاء على تعديل الدستور، تقريرها الثاني في اليوم الأول لعملية الاقتراع التي انطلقت صباح  السبت 20 أبريل 2019.

ويأتي التقرير وفقًا لمشاهدات وفد البعثة الدولية الذي يبلغ قوامه 69 عضو، وينتشر في 14 محافظة مصرية. ويضم التحالف 4 منظمات "دولية ومحلية من ثلاث قارات وهي منظمات إيكو" من اليونان، ومنتدى جالس من أوغندا، ومنظمة متطوعون بلا حدود من لبنان، بالإضافة لمؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان من مصر.

ووفقًا لمشاهدات وفد البعثة الدولية، إلى جانب مشاهدات المتابعين المحليين المنتشرين في أربعة عشرة محافظة مصرية، تم رصد عدد من الملاحظات:
في محافظة القاهرة، لاحظ الوفد كثافة في المشاركة في مناطق محدودة من القاهرة، وبشكل خاص في منطقة الساحل بشبرا، ومصر الجديدة، وكانت أغلب المشاركات من النساء وكبار السن، في حين كانت المشاركة متوسطة في معظم المناطق الأخرى، وضئيلة نسبيًا في التجمع والرحاب وبعض المناطق في حلوان. وشهدت القاهرة بشكل عام مظاهر متنوعة من الدعم والدعوة للمشاركة عن طريق توفير بعض الشخصيات العامة والحزبية حافلات لنقل الناخبين إلى مقارهم الانتخابية، بشكل مصحوب بمكبرات صوتية وأغاني وطنية وأحيانًا بالرقص أمام بعض اللجان.

في محافظة الغربية، تم رصد حشد مهول من الحضور في مدينة المحلة الكبرى، ويرجع السبب وراء ذلك في خروج عمال شركة "غزل المحلة" بشكل جماعي ومبكر من أعمالهم، واتجهوا سويا ً في مسيرة للجان الاقتراع، حاملين أعلام مصر، ووسط تهليل وفرحة بين الحضور. كما شهدت أيضًا مدينة طنطا إقبال كثيف من المواطنين رجال ونساء، وسط تواجد عربات وحافلات تحمل صور ولافتات تدعو للمشاركة، ووسط تواجد ايضًا مكثف لحزب مستقبل وطن. كما جاءت المشاركة في مركزي بسيون والسنطة بنسبة متوسطة.

في محافظة الفيوم، سيطرت أنشطة حزب مستقبل وطن على المشهد بالقرب من اللجان الانتخابية، حيث تم رصد العديد من الوقائع التي يظهر فيها شباب الحزب أمام مقار الاقتراع يستخدمون مكبرات صوتية وأغاني وطنية، ويدعون المواطنين للتصويت على التعديلات الدستورية تحت شعار " اعمل الصح"، وخاصة في مدينة الفيوم وقرى المركز، وبعض القرى التابعة لمركز سنورس.

في الشرقية تم ملاحظة غلق لجنة مدرسة الزراعة بالزقازيق بين الساعة 2-4 كفترة راحة، في حين كانت فترة الراحة في باقي اللجان بين 3-4. كما تم ملاحظة قيام حزب مستقبل وطن أمانة الشرقية بتوفير حافلات لنقل المواطنين إلى مقار الاقتراع، وسط تشغيل أغاني وطنية متكررة.

استمرت محافظة الجيزة في لفت الأنظار بالعديد من الوقائع والأحداث المرتبطة بوجود كثافة في الحضور في كلًا من بولاق الدكرور، العمرانية، وفيصل والهرم، كما قام عشرات الشباب باستخدام دراجات نارية وطافوا الشوارع حاملين أعلام مصر بهدف الترويج للمشاركة، وكان يرتدي بعضهم ملابس مطبوع عليها شعارات حزب مستقبل وطن.

وفي القليوبية تم ملاحظة ارتفاع معدلات المشاركة في المدن أكثر منها في القرى، وبشكل خاصة قرى مركزي قليوب وبنها. أما محافظة المنيا فكانت أكثر نسبة مشاركة بمدرسة الفريق صفي الدين أبو شناق، وتم ملاحظة انتشار الدعاية للمشاركة بمحيط المدرسة وأغلبها من ناحية حزب مستقبل وطن الذي انتشر بشكل واضح في كافة ربوع المحافظات.

وفي شمال سيناء، وبرغم التهديدات والمخاوف الأمنية، شهدت مدارس ولجان الشيخ زويد مشاركة متوسطة من المواطنين الذين ذهبوا بشكل جماعي يبدو أنه تحدي واضح لكافة المحاولات التي تسعى لزعزعة الاستقرار في البلاد.

وبعيدًا عن معدلات المشاركة التي لا يمكن الحكم عليها في أولى أيام التصويت نظرًا لأنه يستمر لمدة ثلاثة أيام، فإن أبرز ما يلفت الانتباه وفق ما تراه البعثة هو انتشار الحافلات والعربات لنقل الناخبين لمقار الاقتراع، فضلاَ عن تيسير سبل وصول ذوي الإعاقة وكبار السن، وانتشار الأغاني أمام الكثير من اللجان عن طريق مكبرات صوتية، كما نلفت الانتباه إلى أن المرأة كان لها النصيب الأكبر في المشاركة خلال اليوم الأول.

أخبار ذات صلة

0 تعليق