نائب رئيس الجامعة: الأزهر سيظل شامخًا بمنهجه الوسطي المعتدل

الأسبوع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أ ش أ

أكد الدكتور محمد أبو زيد الأمير نائب رئيس جامعة الأزهر لقطاع الوجه البحري، أن الأزهر كان وما زال الحارس الأمين على وسطية الإسلام، مشيرًا إلى أن بقاء مؤسسة الأزهر شامخة طيلة أكثر من عشرة قرون يعود إلى منهجه الوسطي المعتدل.
جاء ذلك في كلمته خلال استقباله اليوم وفدًا ضم الدكتورة حفصة الغريب مدير مركز كمبردج للاستشارات والبحوث بلندن، وناصر العطاوي نائب مدير المركز، والدكتورة هالة جمال مدير قطاع التنمية المستدامة، بحضور الدكتور طارق سلمان نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والدكتورة ألفت جاد الرب عميدة كلية التجارة بجامعة الأزهر. 
وقال الأمير إن أكثر من مائة دولة وثقت في منهج الأزهر وبرامجه التعليمية المعتدلة وأرسلوا أبناءهم لتلقي علوم الدين والدنيا من خلال علماء أكفاء شهد لهم القاصي والداني، بأنهم ورثة الأنبياء.
من جانبه، أكد الدكتور طارق سلمان نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث والمشرف العام على قطاع المستشفيات، استعداد جامعة الأزهر للتعاون والانفتاح على كافة المؤسسات التعلمية بمختلف دول العالم، شريطة أن يصب نتاج هذا التعاون في خدمة الإنسانية، من خلال أبحاث علمية تطبيقية تتناول حلولا عملية لقضايا مجتمعية معاصرة.
وأشار سلمان، إلى التعاون المسبق مع جامعة كمبردج من خلال مركز الأزهر للتدريب والتطوير والذي يقوم بعمل دورات تدريبية لتنمية مهارات أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة معتمدة من جامعة كمبردج والأزهر الشريف.
يذكر أن زيارة الوفد تستهدف دعوة قيادات الأزهر الشريف للمشاركة في فاعليات مؤتمر دولي يقام في منتصف أكتوبر القادم، بمشاركة العديد من المتخصصين والباحثين من مختلف دول العالم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق