ارتفع 86 قرشا أمام الدولار.. ما مصير سعر الجنيه؟

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

انخفض سعر الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري منذ بداية العام الجاري 2019 بنسبة قد تصل إلى 3%، وأرجع خبراء الاقتصاد صعود العملة المحلية إلى زيادة التدفقات الدولارية

شهد سعر الجنيه المصري تحسنا ملحوظا خلال الفترة الماضية، ليواصل ارتفاعه أمام العملات الأجنبية، وخاصة الدولار الأمريكي، ليصعد بنحو 86 قرشا منذ بداية العام الجاري 2019، وسجل أقل سعر للدولار في البنوك نحو 17.09 جنيه للبيع، و16.99 جنيه للشراء، في مقابل نحو 17.95 جنيه للبيع خلال شهر ديسمبر 2018. وأرجع خبراء الاقتصاد استمرار تراجع سعر الدولار إلى تحسن أداء الاقتصاد المصري، وارتفاع حجم التدفقات النقدية بالعملات الأجنبية وتحويلات المصريين بالخارج، بالإضافة إلى عودة السياحة، وزيادة المعروض الدولاري في البنوك.

4 عوامل تحدد مصير سعر الجنيه قال تقرير صادر عن شركة "شعاع" لتداول الأوراق المالية، إن هناك 4 عوامل تحدد مصير سعر الجنيه، وتشمل كلا من: تعادل الفائدة، وسعر الصرف الحقيقى الفعال، والأوضاع الخارجية، والاحتياجات التمويلية. وأوضح التقرير أن سعر صرف الجنيه أقل من قيمته الحقيقية بشكل طفيف، لكنه قريب من القيمة

4 عوامل تحدد مصير سعر الجنيه

قال تقرير صادر عن شركة "شعاع" لتداول الأوراق المالية، إن هناك 4 عوامل تحدد مصير سعر الجنيه، وتشمل كلا من: تعادل الفائدة، وسعر الصرف الحقيقى الفعال، والأوضاع الخارجية، والاحتياجات التمويلية.

وأوضح التقرير أن سعر صرف الجنيه أقل من قيمته الحقيقية بشكل طفيف، لكنه قريب من القيمة العادلة لسعر الصرف مقابل العملات الأجنبية، مشيرا إلى أنه لا يوجد ضغط هيكلى، حاليا، قد يؤدى إلى انخفاض حاد فى قيمة الجنيه فى المستقبل القريب.

ولفت التقرير إلى أنه على المدى الطويل، فإن هناك بعض العوامل الاقتصادية التى قد تشكل ضغطا على سعر الجنيه، ومنها عجز الميزان التجاري، وديناميكيات الحساب الجارى بشكل عام، بالإضافة إلى استكمال دورة التيسير النقدى، والظروف العالمية التى قد تكون أكثر حدة فى المستقبل.

الأوضاع الخارجية

ترى إسراء أحمد، محللة مالية بشركة شعاع، أن سعر صرف الجنيه أمام الدولار تأثر بالموقف العالمى للدولار الأمريكى ولو بقروض قليلة، وأن مؤشر DXY الذى يقيس أداء الدولار أمام سلة من العملات الرئيسية، أداؤه مرتبط بأداء الجنيه المصرى بعد التعويم بنسبة تزيد على 70% خلال الفترة بين يوليو 2017 وفبراير 2019.

وأضافت أنه لا توجد زيادة فى الضغوط العالمية على المدى القريب، والتى قد تدفع الجنيه للارتفاع.

توقعات باستمرار ارتفاع سعر الجنيه 

توقع تقرير صادر عن بنك الاستثمار «بلتون»، استمرار ارتفاع سعر صرف الجنيه مقابل الدولار حتى منتصف العام المقبل 2020، كما خفض البنك توقعاته لسعر الورقة الخضراء مقابل العملة المحلية إلى متوسط 17.1 جنيه فى العام المالي المقبل 2019- 2020، فى مقابل نحو 18.05 جنيه سابقا.

وأكد التقرير أن استمرار تحسن قطاع السياحة يوفر دعما آخر لسعر الجنيه أمام الدولار خلال الفترة المقبلة.

ويرى الدكتور رشاد عبده، الخبير الاقتصادي، أن عودة السياحة مرة أخرى، وزيادة حجم إيراداتها ساهمتا فى انخفاض سعر العملة الخضراء أمام الجنيه المصري خلال الفترة الماضية.

وأضاف عبده أن انخفاض الطلب على الدولار يدعم أيضا تراجع سعره أمام العملة المحلية، مشيرا إلى أن ارتفاع حجم تحويلات المصريين في الخارج أحد أهم الأسباب القوية التي دفعت الجنيه إلى الصعود أمام الدولار.

وسجل صافي إيرادات السياحة نموا بنحو 42% لتبلغ 5.4 مليار دولار خلال الستة أشهر الأولى من العام المالي الجاري 2018- 2019، مقارنة بنحو 3.8 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي 2017- 2018.

التدفقات النقدية بالعملة الأجنبية

أعلن البنك المركزي المصري أن إجمالي التدفقات من النقد الأجنبي منذ يناير حقق رقمًا قياسيا بلغ 24.7 مليار دولار.

وسجل حجم التدفقات النقدية من العملة الأجنبية فى كل من البنك الأهلي المصري، وبنك مصر نحو مليار و820 مليون دولار خلال شهر يناير الماضى، بينما بلغت حصيلة بنك مصر من التنازلات عن العملات الأجنبية من العملاء نحو 15 مليار دولار منذ قرار التعويم وحتى الآن.

ويرى الدكتور محسن خضير الخبير المصرفى، أن ارتفاع حجم التدفقات النقدية يرجع إلى زيادة حجم الصادرات المصرية للخارج خلال الفترة الماضية، وهو ما انعكس على إشادة المؤسسات الدولية بقدرة الاقتصاد المصرى على تخطى الصعاب ونجاح برنامج الإصلاح الذى تنفذه الحكومة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق