"شاروبيم" في صالون المنصورة الثقافي: العاشر من رمضان ذكرى الفخر بقواتنا المسلحة

بوابة الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


شهد الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية الصالون الثقافى الذي تنظمه مكتبة مصر العامة بالمنصورة بعنوان لقاء الاسرة المصرية على سحور رمضان في ذكرى انتصار العاشر من رمضان بحضور اللواء أركان حرب سمير ميخائيل قائد سرب المقاتلات في حرب أكتوبر،واللواء أركان حرب السيد خضر رئيس مجلس أمناء مركز الطيران والكاتب الصحفي حازم نصر نائب رئيس تحرير الأخبار ومدير الصالون والذي أدار الحوار.

وأكد محافظ الدقهلية أن صالون المنصورة يواصل فعالياته على نحو كبير ويستقبل ضيوف كبار وأصبح من أهم الصالونات الثقافية في محافظات مصر،وأضاف أن ندوة اليوم تكتسب اهميتها من الوقت الذي تعقد فيه وهو يوم العاشر من رمضان يوم الفخر بقواتنا المسلحة والعزة والكرامة لشعبنا ووطننا.

وأضاف شاروبيم أن حرب 1973 كانت ملحمة قتالية سطرت بأحرف من نور في سجلات الحروب العسكرية ودونت في كتب التاريخ وتدرسها دول العالم واثبتت فيها قواتتنا المسلحة المصرية قدرتها على صنع المستحيل وكيفية ادارة الحرب.

واشار محافظ الدقهلية إلى ان القوات الجوية ستهدي المحافظة طائرة من الطائرات التي شاركت في حرب اكتوبر لتزين اشهر ميادين المنصورة لتكون أحد نماذج الفخر أمام أعين اولادنا يتذكروا بها تاريخهم العسكري المشرف ومعركة المنصورة الجوية الشهيرة.

وأوضح شاروبيم انه يجري حاليا انشاء متحف لمشاهير المنصورة ليضم أعلام الدقهلية الذين أعطوا لمصر وللعالم كله من علمهم وفكرهم، وأضاف أننا لم نسمع خلال حرب اكتوبر عن مسلم ومسيحي وانما الجميع جنود مصريين أبناء مصر.

من جانبه قال اللواء سمير ميخائيل إن معركة المنصورة الجوية في حرب 1973 التي صدرت للعالم معنى التضحية والفداء وكيف كانت أكبر ملحمة جوية عسكرية شهدتها مصر كانت في سماء المنصورة التي تلقى فيها العدو درسا قاسيًا لم ينساه حتى الآن وتدرسه جميع دول العالم لقواتها الجوية وكيف كانت بسالة الطير المصري الذي صنع المستحيل رغم ان طائرات العدو كانت احدث من طائراتنا بمراحل ومع ذلك حققنا انتصارا اذهل العالم كله، وقال انه يكفي المنصورة شرفا ان يكون عيد القوات الجوية المصرية هو ذكرى معركة المنصورة الجوية.

ومن جهته قال اللواء السيد خضر إننا نحتفل اليوم بيوم العاشر من رمضان يوم النصر لنتحدث فيه عن بطولة الشعب المصري الذي رفض هزيمة حرب 1967 وكان هذا هو مفتاح النصر الذي وصلنا إليه في حرب اكتوبر 73 وقال ان الشعب المصري هو البطل الحقيقي في انتصار يوم العاشر من رمضان حرب اكتوبر ولابد ان يعلم الشباب اليوم كم كانت وحدة الشعب المصري ابان هزيمة 1967 وكيف كان تكاتفه حول جيشه وقواته المسلحة.

شهد الندوة المهندس مختار الخولي السكرتير العام للمحافظة والدكتورة فرحة الشناوي مقرر المجلس القومي للمرأة والعقيد أحمد صلاح المستشار العسكري للمحافظة وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية والسياسية ورجال الدين بالمحافظة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق