«السلطانة» منيرة المهدية.. سيدة ورجل المسرح

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لما سمعت منيرة المهدية، عن شابة صاعدة تُدعى "أم كلثوم"، تشغل الوسط الفني بصوتها وتسحب البساط من تحت قدميها، قررت معاداتها ووصل الأمر بها إلى الخوض في شرف الست.

تحرير:عبد الفتاح العجمي ١٦ مايو ٢٠١٩ - ١١:٣٠ ص

منيرة المهدية، سلطانة الطرب، ورائدة المسرح الأوبرالي، جلست على عرش الغناء العربي وحدها لسنوات، سرقت عقول الجميع كبارًا وصغارًا، سيطرت على وجدان الشباب، وأحبها العامة والخاصة والملوك ورجال السياسية، هي أول سيدة تقف على خشبة المسرح في مصر والوطن العربي، وأول مغنية عربية تسجل لها أسطوانات موسيقية، وأول امرأة تغني بالإذاعة، كما قدّمت للفن المصري أحد أعظم الموسيقيين في تاريخه، حيث كان لها الفضل في شهرة الموسيقار محمد عبد الوهاب بعدما قدّمته لأول مرة على خشبة المسرح عقب وفاة الشيخ سيد درويش دون أن يُكمل مسرحية "كليوباترا".

النشأة وهي زكية حسن منصور، ولدت في 16 مايو 1885، في قرية المهدية، مركز ههيا بمحافظة الشرقية، توفيت والدتها وهي رضيعة، وبعد أن أكملت عامين توفى والدها، وتولت شقيقتها الكبرى رعايتها، وكانت تقيم في محافظة الإسكندرية، وهناك تعلمت في مدارس الراهبات، ولكنها لم تلتفت للتعليم، وكانت كثيرًا ما تتغيب عن الدراسة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق