القوافل المتكاملة لجامعة المنيا تتجه إلى قرية دُروة

الزمان نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وجهت جامعة المنيا، قافلتها التنموية برعاية من الدكتور مصطفى عبد النبي رئيس الجامعة، والدكتور محمد جلال حسن نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة إلى قرية دروة التابعة لمركز ملوي بمحافظة المنيا.

قدمت الجامعة خدماتها في مجال الطب البشري، بتوقيع الكشف على حالات المرضى في تخصصات الباطنة والأمراض الصدرية والاسنان، إلى جانب توقيع الكشف البيطري على مختلف الفصائل الحيوانية.

وأشار الدكتور مصطفي عبد النبي، إلى أن مجلس جامعة المنيا على مقترح قدمه قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بشأن إنشاء وحدة مستقلة خاصة بمشروع القوافل المتكاملة التي تطلقها الجامعة للقرى الأشد احتياجًا والمحرومة من الخدمات الطبية والبيطرية والزراعية والتوعية. 

وأوضح أن القوافل تكون مهمتها التنسيق مع الكليات المعنية بتقديم الخدمات للقوافل وتوفير مصادر التمويل لها بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق