“خلية الكويت”.. القبض على 80 شخصًا مشتبه فيهم بالفيوم

القاهرة 24 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ألقت قوات الأمن بمحافظة الفيوم، القبض على عدد من الأشخاص المشتبه في ارتباطهم بـ«خلية الكويت»، التي جرى ترحيل أعضائها إلى مصر مؤخراً.

وبحسب صحيفة “القبس” الكويتية، فإن الحملة استهدفت ضبط الأشخاص الذين وردت أسماؤهم في التحقيقات التي تجريها الأجهزة الأمنية مع أعضاء الخلية.

وأضافت الصحيفة أن الحملة بدأت مساء الخميس الماضي، واستمرت حتى فجر الجمعة، واستهدفت قرية سنوفر بالفيوم، للقبض على 80 شخصا من المطلوبين والمرتبطين بالخلية، وتمكّنت الأجهزة الأمنية من القبض على حماد محمد الشافعي (25 عاماً)، وهو أحد كوادر تنظيم الإخوان، وسبق القبض عليه مرتين في تظاهرات وأعمال عنف، في حين تمكّن باقي المتهمين من الفرار.

وكانت صحيفة القبس الإلكتروني الكويتية، قد كشفت عن تفاصيل بشأن خلية الكويت فى التحقيقات التى تجريها النيابة العامة فى مصر، مع أعضاء الخلية الإرهابية التى تم ضبطها منذ شهر، حيث فجرت التحقيقات مفاجآت كبيرة.

وعن تحقيقات خلية الكويت ووفقاً للصحيفة تواصلت التحقيقات أمام النيابة حيث كشفت مصادر أن السلطات المصرية أبلغت الكويت بأن عناصر إرهابية تنتمي إلى جماعة الإخوان المحظورة تمكنوا من دخول البلاد منتحلين أسماء شخصيات مسيحية.

وأوضحت المصادر أن هذه العناصر من الخطرين والمطلوبين أمنياً للقاهرة، وتم إرسال صورهم ومعلومات كاملة عنهم لأكثر من دولة عربية بجانب الكويت، وأن هناك تنسيق يجري حاليا لضبط العناصر قبل تنفيذ أي مخطط إرهابي تزوير الجوازات وأشارت إلى أن جهات أمنية تحقق حاليا مع الخلية التابعة لجماعة الإخوان وتبين أن أفرادها زوروا جوازات السفر التي دخل بها زملاؤهم بدول خليجية أخرى بأسماء مسيحية، وذلك هروباً من الملاحقات الأمنية داخل مصر.

وأكدت المصادر، أن رجال الأمن القوا القبض على أحد الأشخاص ينتمي إلى جماعة الإخوان يحمل بطاقة هوية رسمية تثبت أنه “مسيحي”، لكن المفاجأة أنه وبعد التدقيق عليه من خلال البصمة التعريفية، تبين أنه مسلم ومطلوب في قضايا عنف في احدى المحافظات، وكان يشترك في مظاهرات الإخوان، وبالبحث والتحري الأمني تبين قيامه بتزوير أوراق رسمية. وتابع المصدر: بعد تحقيقات مطولة مع المتهم اعترف بتفاصيل التزوير.

تفاصيل تحقيقات خلية الكويت

وتابعت المصادر، أن المتهم أدلى بمعلومات خطيرة عن سفر عناصر إرهابية إلى الكويت. مجموعات عمل وأوضح المصدر، وأن الاعترافات كشفت أن الخلية الإرهابية، خططت لإنشاء مجموعات عمل ودول خليجية أخرى، تعمل تحت مظلة جماعات الإخوان، وبعضهم تمكن من الانضمام إلى جمعيات خيرية، ومكاتب استشارية هندسية ومحاسبة تابعة لهم في الكويت والإمارات والبحرين.

وأشارت المصادر إلى أن بعض هذه العناصر خططوا لأن تكون أعمالهم ستاراً لجمع معلومات اقتصادية وسياسية لدراسة متطلبات الأسواق العربية اقتصاديا، ودراسة المؤشرات لعدد من الدول العربية وذلك لأهداف مشبوهة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق