رحلة إلى المستقبل.. "الفجر" تكشف تفاصيل قطار العاصمة الإدارية المعلق

بوابة الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

5 شركات مقاولات تنفذ 11 محطة من السلام حتى العاصمة الإدارية بعد خروج أوراسكوم باستثمارات 1.2 مليار جنيه

مع اقتراب الانتهاء من تنفيذ مشروع العاصمة الادارية الجديدة التي اتجهت الدولة لانشائها ضمن خطة التنمية القومية التي وضعها الرئيس في برنامجه، بدأت الاجهزة المعنية في تنفيذ الأعمال المدنية لعدد من المشروعات الخدمية للعاصمة الإدارية بتطوير الطرق والكباري المؤدية لها و انجاز مشروع قومي جديد سيعمل على تنمية قطاع كبير من ظهير القاهرة الصحراوي جانب كونه سيخدم مليون ونصف مواطن يوميا للتنقل من القاهرة للعاصمة الجديدة بسهولة.

الفجر قامت بجولة موسعة في مواقع العمل بمشروع "القطار المكهرب" أو المونوريل  الذي يتولى مهمة إتصال العاصمة الجديدة بالقديمة عبر مسار الخط الثالث للأنفاق بالمرور عقب 11 محطة، والذي بدأ العمل به منذ شهرين بتمويلات صينية تصل الى 1.2 مليار دولار تأخذهم مصر على دفعات لإنجاز المشروع الذي تشرف على انشائه شركة صينية رائدة في مجال المقاولات.

من خلال جولتنا اكتشفنا ان هناك 5 شركات تتولى تنفيذ المشروع بعد خروج شركة اوراسكم من المناقصة اولهم الشركة القابضة للطرق والكباري التابعة لوزارة النقل والتي تساهم بشركتين في موقع المشروع لتنفيذه وهما النيل للانشاءات الهندسية والنيل للطرق والكباري، بالاضافة الي المقاولين العرب والرواد و ابناء حسن علام و بتروجيت ، وتتولى شركة ايفيك الصينية مهام توريد المعدات.

وتم الإتفاق على أن تعمل وزارة النقل الاشراف  على تنفيذ كافة المشروعات الخاصة بالمونوريل والقطار المكهرب لتقديم خدمات مميزة لجمهور الركاب، و بالإتجاه الى أطراف محافظة القاهرة تحديدا طريق السويس الصحراوي من مدينة السلام بدأنا جولتنا وتحت محور الشاذلي وجدنا أولى مواقع المشروع حددناها من ماكينة عملاقة تنتصب بجانب مهندسين وعمال و مساحين يرتدون ستراتهم والخوذ و يعملون بهمة وسط ارض صفراء.

وسط 20 عاملا منتشرين يمينا لانهاء لفف حديد و يسارا اما اجهزة المساحة لمعرفة احداثيات الموقع و4 عمال يديرون الألة العملاقة التي تخرق الارض بعد دورانها، يقف المهندس ابراهيم فتحي مسؤل الإنشاءات بموقع شركة النيل للطرق والكباري  موجها اياهم لانهاء اعمال مكلفين بها كي يصل لموعد التسليم المطلوب منه.

وضح لنا مهمة الموقع المختصة بانشاء خوازيق كوبري يمر اعلى محور الشاذلي لحمل المونوريل، كما يعبر به خط قطارات عين شمس السويس ، مستطردا أن ماكينة الحفر الجديدة التي استلمتها الشركة لتنفيذ المشروع سهلت المهام بنسبة كبيرة لسهولة تعاملها مع انواع مختلفة من التربة.

و أشار فتحي ، أنه تم تقسيم العمل في المشروع بين الشركات المنفذة  بالتساوي و تتولى الواحدة منهم تنفيذ مهمة معينة من مسار القطار مع الالتزام بموعد التسليم المحدد 12 شهرا، مستطردا أن الشركة القابضة للطرق والكباري تتولى انشائات 13 كم بالاضافة الى محطتي ركوب "العاشر 1 ،2 " بالاضافة الى 2 كوبري وهما الاسماعيلية و جنيفة مقسمه على شركتين النيل العامة لانشاء الطرق والنيل العامة للطرق والكباري.

وأضاف أن المشروع يعد امتدادا للخط الثالث لمترو الانفاق فيتصل باخر محطاته "عدلي منصور" ويضم في مرحلة التشغيل الاولى 22 قطار تربط بين مدينة السلام والعاصمة الادارية الجديدة أقيم تستوعب مليون ونصف راكب يوميا، بتكلفة 1.2تصل إلى مليار دولار و يتم تنفيذه بطول 68 كم.

بالاتجاه شرقا وجدنا موقع عمل أخر من معالمه يتضح إكتماله بنسبة 100% فخلاطات الاسمنت و الاوناش ومعدات الحفر والبناء جميعها تعمل دون توقف على تحويل رمال الصحراء الى مشروع قومي ، علمنا أن الموقع يخص شركة ابناء حسن علام فتتولى تنفيذ محطة ركوب بجانب 15 كم من مسار القطار و محطة ركوب بساحة سيارات وعدد 2 كوبري، قابلنا هناك عدد من العمال والمهندسين حيث أعربوا أن العمل في المشروع يسجل في صفحات تاريخهم كرويات للاحفاد فهو لايقل أهمية عن اي حرب خاضتها مصر.

يهدف المشروع لربط محافظة القاهرة من محطة الاستاد بالخط الثالث لمترو الأنفاق بشارع صلاح سالم بكل من القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية الجديدة بطول 54 كم وعدد 21 محطة ، وتشمل خطة التنفيذ خارج الخط الثالث  11 محطة للقطار المكهرب وهما عدلى منصور والعبور والمستقبل والشروق1 والشروق 2 والورش وبدر والروبيكى والعاصمة الإدارية الجديدة والمنطقة الصناعية والعاشر من رمضان، على أن تجاور كل محطة ساحة انتظار للسيارات لتسهيل التنقل على مستخدميه بعد التشغيل الذي سيبدأ عقب انتهاء المدة المحددة للتنفيذ وهي عاما للانشاءات و عامات للتشغيل، و لإنجاز المشروع حسب الجدول الزمني المحدد قامت شركة النيل  بتطوير معدات العمل وكان من أهمها اختيار ماكينات مناسبة لنوع تربة المشروع لحفر خوازيق الكباري.

و أمام ماكينة حفر الخوازيق وجدنا عمال بسترات تختلف عن النقل والكباري وتحمل شعار احد الشركات و صرح لنا المهندس هيثم ابراهيم احد مسؤلي الشركة الموردة للماكينة، أن شركته تبيع الالة وتتولى صيانتها وجاء بعماله اليوم لفحص احد الماكينات التي تعاقدت عليها وزارة النقل، مشيرا أنه تم توريد ثلاثة ماكينات من نوعية " مايت" لخدمة المشروع استلمتهم وزارة النقل و يبلغ سعر الماكينة الواحدة 30 مليون جنيه ، مشيرا ان هذا النوع من الماكينات متواجد بالسوق المصري منذ اكثر من 20 عاما في جميع شركات القطاع الحكومي والقطاع الخاص.

أخبار ذات صلة

0 تعليق