خبير استراتيجى سورى لـ"اليوم السابع": أردوغان مجرم ودعمه للإرهاب بسوريا بدأ منذ 2011

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شن اللواء محمد عباس، الخبير الاستراتيجى السورى ،ونائب مدير الأكاديمية العسكرية العليا السورية سابقًا، هجوما حادا على النظام التركى وأردوغان بعد عملية العدوان التركى فى شمال سوريا، واصفا أردوغان بالمجرم، الذى يسعى إلى تفتيت المنطقة العربية، وهو الداعم الأول للإرهاب فى المنطقة.

وقال الخبير الاستراتيجى، فى اتصال هاتفى من دمشق لـ"اليوم السابع"، إن العمل الإجرامى الذى يقوده أردوغان اليوم فى شمال سوريا، هو استمرار لنفس النهج للمجرم أردوغان فى المنطقة، وهذه الخطوة ليست وليدة اللحظة، فهذه الجرائم التى يقوم بها أردوغان بدأت منذ 2011، أثناء دعمه للجماعات الإرهابية فى سوريا بحجة الثورات فى سوريا، وغيرها، ومن يومها بدأت دعم التنظيمات الإرهابية المسلحة، لافتا أن كل المجموعات الإرهابية التى دخلت سوريا كانت من الحدود التركية، وبدعم من أردوغان ونظامه.

ولفت أن أردوغان له مطامع، ويسعى لها بعدوانه ودعمه للإرهاب فى سوريا، وأنه يسعى لتنفيذ مخططه التخريبى والتحريضى فى المنطقة، وهو دائما يسوق نفسه للعالم بأنه النموذج الناجح اقتصاديا وسياسيا، منذ محاولة الانقلاب الفاشلة التى كانت فى تركيا، وظهر العكس فى قمعه وانتهاكاته التى مارسها ضد المعارضة التركية، مؤكدًا أن أردوغان يسعى إلى استمرار عمليات الفوضى والتخريب فى سوريا، بل وصل الأمر إلى زج السوريين لقتل بعضهم من خلال التفرقة التى يقوم بها فى شمال سوريا بين أبناء الشعب السورى لتحقيق مطامعه.

أخبار ذات صلة

0 تعليق