العدوان التركي يتسبب في إجلاء عشرات من عمال الأغاثة في سوريا

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

03:10 م الخميس 10 أكتوبر 2019

القاهرة (مصراوي)

أجلت منظمات إغاثية العشرات من العاملين في شمال شرق سوريا بعد أن أطلقت تركيا عدوانها على الأكراد في المنطقة.

ونقلت صحفية الجارديان ان المنظمات أبلغت عمالها بأن يغادروا المنطقة، مشيرة إلى أن مسؤولي المنطقة الحدودية واصلوا العمل حتى صباح الخميس.

وحذرت منظمات إغاثية ومسؤولين عسكريين ودوليين من أن مئات الآلاف يعيشون في خطر جراء العدوان التركي الذي تزعم أنقرة أن يستهدف الجماعات المسلحة الكردية في شمال سوريا.

وقالت 14 منظمة إغاثية في بيان اليوم الخميس إن ماي قدر ب450 ألف خص يعيشون على بعد 5 كيلومترات من الحدود التركية وهناك خطر على حياتهم من كافة الأطراف. وتقول الأمم المتحدة إن هناك مليون و650 ألف شخص بحاجة لمساعدات إغاثية في شمال شرق سوريا.

وحذرت قوات سوريا الديمقراطية ذات الأغلبية الكردية من "كارثة إنسانية وشيكة" فيما ناشد الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرج ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، تركيا إلى تجنب المزيد من زعزعة الاستقرار في المنطقة.

تضاف تلك الكارثة إلى الكوارث الإنسانية الأخرى التي تعاني منها سوريا منذ بدء الحرب الأهلية متعددة الأطراف في 2011.

وقال يونكر إن الاتحاد الأوروبي يدفع لتركيا 6 مليارات يورو لمساعدة تركيا على التعامل مع 3.6 مليون لاجئ سوري هناك، مضيفا أن التكتل الأوروبي لن يساهم ويمول عمل "منطقة آمنة" في شمال سوريا.

وتابع: "أدعو تركيا، والأطراف الفاعلة الأخرى، إلى التصرف بضبط نفس ووقف العمليات الجارية فيما نحن نتحدث الآن."

وأضاف أن "إذا كانت الخطة التركية تتضمن عمل ما تسميه منطقة آمنة فيجب ألا تتوقع أن يدفع الاتحاد الأوروبي شيئا لها."

وقالت منظمات إغاثية إن الكثير من الموجودين في المنطقة التي تستهدفها تركيا بعدوانها هم من الناجين من فظائع تنظيم داعش في السنوات الماضية، مشيرة إلى أن الكثير منها نزح أكثر من مرة خلال الحرب الأهلية.

وأعربت اللجنة الدولية للإنقاذ عن قلقها الشديد حيال 2 مليون مدني يعيشون في شمال شرق سوريا، والذين نجوا بالفعل من وحشية داعشة، والكثير من عمليات النزوح السابقة.

وقالت اللجنة في بيان: "هجوم عسكري من شأنه إقتلاع 300 ألف شخص من منازلهم وإعاقة الخدمات الإغاثية" المقدمة لهم.

وحذرت منظمة العفو الدولية من قصف عشوائي قد يؤدي إلى خسائر في صفوف المدنيين. وقالت إن القوات التركية والكردية لديها سجل من لاقصف العشوائي في سوريا والذي أودى بحياة عشرات المدنيين".

أخبار ذات صلة

0 تعليق