بريد الوطن.. مصر وعيد النيروز

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تحتفل الكنيسة القبطية يوم 11 سبتمبر من كل عام بعيد النيروز، وهو بداية التقويم القبطى أو رأس السنة القبطية، ولقد كتب المؤرخ الشهير المقريزى عن احتفالات هذا العيد فى موسوعته فقال عنه: «هو أول السنة القبطية فى مصر، وهو أول يوم من شهر توت، وسنتهم فيه إشعال النيران والتراشّ بالماء، وكان من مواسم لهو المصريين، وكانت تعطل فيه الأسواق وتفرق فيه الكسوة لرجال أهل الدولة وأولادهم ونسائهم، وأيضاً توزع فيه فواكه النيروز من رمان وجوافة وبلح أحمر، وذلك لما لهذه الفواكه من رموز ومعانٍ تشرح معنى النيروز، فالبلح لونه أحمر رمز لدم الشهيد، وقلبه الأبيض رمز لطهارته، أما قلب البلحة فهو صلب، رمز وإشارة لقوة وثبات الإيمان، أما الجوافة فإن لونها أبيض رمز الطهارة، وبذورها صلبة رمز الثبات على الإيمان»، إن تاريخ مصر هو تاريخ الحضارة الإنسانية، وكان الإنسان المصرى يتفاعل معها، وتركت فى عقله ووجدانه بصمتها، وكان المصريون يدونون تاريخهم وأحداثهم، وأصبحت مصر أول دولة فى العالم لها تاريخ مكتوب، ولذلك اعتبرت أم الحضارات الإنسانية، وما عيد النيروز إلا مثالاً لذلك.

                                                           سامح لطفى هابيل

                                                      محامٍ بالنقض – أبوتيج

يتشرف باب "نبض الشارع" باستقبال مشاركاتكم المتميزة للنشر، دون أي محاذير رقابية أو سياسية، آملين أن يجد فيه كل صاحب رأي أو موهبة متنفساً له تحمل صوته للملايين.. "الوطن" تتلقى مقالاتكم ومشاركاتكم على عنوان البريد التالي

[email protected]

أخبار ذات صلة

0 تعليق