بعد شائعة الالتهاب السحائي.. صحة الإسكندرية تنشر التقرير النهائي لوفاة "كارما"

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

12:33 ص الخميس 17 أكتوبر 2019

الإسكندرية – محمد البدري ومحمد عامر:

كشفت مديرية الشؤون الصحية بالإسكندرية عن التقرير الطبي النهائي لحالة الطفلة "كارما" التي توفت أمس الثلاثاء، مؤكدا عدم إصابتها بالالتهاب السحائي، لتحسم بذلك الجدل حول ما تداولته صفحات التواصل الاجتماعي في هذا الشأن.

ورصد التقرير الطبي الصادر عن مسشفى الشاطبي الجامعي، اليوم الأربعاء، تسلسلًا زمنيًا، بداية من استقبال الحالة والتشخيص المبدئي، وصولًا إلى عمل الفحوصات وظهور نتائجها متبوعة بتقديم العلاج اللازم لها ومحاولة إنعاشها.

ووفقًا للتقرير الرسمي المذيل بخاتم شعار الجمهورية، دخلت الحالة المستشفى بعد منتصف ليل أمس الثلاثاء، وكانت تعاني من فقدان بالوعي وغيبوبة تامة، وتعرضت إلى فشل كامل بالجهاز العصبي، وتوقف بحركة التنفس، بالإضافة إلى فشل في أداء عضلة القلب وهبوط حاد بالدورة الدموية وحموضة بالدم، وفقًا للفحوصات.

وأضاف التقرير – حصل مصراوي على صورة ضوئية منه – أنه جرى نقل الحالة إلى العناية المركزة ووضعها فورًا على جهاز التنفس الصناعي مع إعطائها مدعمات وريدية للقلب لمحاولة رفع الضغط وتحسين العلامات الحيوية.

وأوضح أنه جرى سحب عينات من الطفلة داخل وحدة العناية المركزة تضمنت تحاليل دم، وفحص السائل النخاعيCSF ، والذي جاءت نتيجته سلبية، بما يعني عدم وجود أي دلائل على إصابتها بالالتهاب السحائي البكتيري.

وذكر التقرير أنه خلال محاولات إنعاش الطفلة تعرضت بشكل مفاجئ إلى توقف في عضلة القلب 4 مرات الأولى في الساعة الواحدة والنصف صباحا، والمرة الثانية في الساعة الثانية والنصف صباحًا، جرى خلالها إنعاش القلب، وبعد مرور نحو ساعتين توقف القلب مرة ثالثة في تمام الخامسة صباحا وأعيدت محاولات إنعاشه، وتوقف القلب للمرة الرابعة في تمام السادسة والربع، لتعاد محاولات إنعاشه لمدة 30 دقيقة، إلا أن الحالة لم تستجب وأعلنت الوفاة رسميًا في تمام السابعة صباحًا.

وأكد التقرير خلو المستشفى من أي حالات مشابهة سواء في الأعراض أو التشخيص مؤكدًا أن أسباب الوفاة تختلف تمامًا عن المرض الذي أثير حوله الجدل مؤخرًا.

كان نفى الدكتور علاء عيد، مستشار وزير الصحة والسكان للشؤون الوقائية والمتوطنة، وجود أية حالات مصابة بمرض الالتهاب السحائي بين تلاميذ محافظة الإسكندرية.

وأضاف في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، أنه أصدر قرارًا بتشكيل فريق من القطاع الوقائي بالاشتراك مع مديرية الشؤون الصحية بالإسكندرية، زار المستشفيات الموجود بها الحالات"، موضحًا أن الحالة الموجودة في مستشفى الأندلسية كان التشخيص المبدئي لها هو الاشتباه في الالتهاب السحائي، ولكن الفيصل في ذلك كان التحليل والأشعة التي يتم عملها.

وأكد مستشار وزير الصحة والسكان للشؤون الوقائية والمتوطنة أنه عقب انتهاء الفحوصات للحالات الثلاث كان التقرير النهائي أن الحالات لا تعاني مرض الالتهاب السحائي المعدي، وتقر المستشفيات بعدم وجود أية حالات معدية أخرى ولا وجود لعدوى أو وباء أو حتى انتشار للمرض للطلاب سواء في الإسكندرية أو أية محافظة.

وتابع، "عيد" بأن وزارة الصحة تهيب بوسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحرِّي الدقة والموضوعية في نشر الأخبار.

أخبار ذات صلة

0 تعليق