نقيب المنوفية: اتخذنا إجراءات قانونية لحماية أطباء مستشفى قويسنا

أخبار اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استنكر د. حسين ندا نقيب الأطباء بمحافظة المنوفية جميع المحاولات التي تبذل حاليا للتصالح بين د. مصطفى ربيع ضحية البلطجة والذي تعرض للضرب والإهانة أثناء قيامه بتأدية عمله فجر اليوم، والجناة الذين أشاعوا حاله من الذعر والفوضى بمستشفى قويسنا المركزي.

وقال نقيب أطباء المنوفية في تصريحات خاصة لـ «بوابة أخبار اليوم» أن ما حدث هو الفوضى في أسوأ صورها، متسائلا: ما ذنب طبيب شاب يقف لمباشرة مهام عمله ثم يتعرض للإيذاء البدني والمهانة.

وأضاف د. حسين ندا أن العروض التي يقدمها الطرف الثاني للتصالح هي من قبيل العبث خاصة وأن الإصابات التي لحقت بالطبيب المجني عليه بالغه السوء  وبلغت مرحلة الاشتباه في الارتجاج بالمخ ما جعل حياته عرضه للهلاك.

وأشار نقيب أطباء المنوفية إلى انه فور علمه بالواقعة المؤسفة بادر بإرسال محامى النقابة لمقر الواقعة تضامنا مع الأطباء ونسق لاتخاذ كافة الخطوات الفاعلة حفاظا على حقوق الأطباء والمنشأة الطبية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق