في جنازة عسكرية.. تشييع جثمان باسم فكري «شهيد قنا»

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في مشهد جنائزي مهيب، شيع الآلاف من أهالي محافظة قنا، اليوم الجمعة، جثمان شهيد الشرطة النقيب باسم فكري أحمد طه، والذي استشهد أمس بطلق نارية أثناء مشاركته في حملة لضبط أحد العناصر الإجرامية الخطرة بقرية البراهمة في مركز قفط، جنوب قنا أمس الخميس. وأقيمت جنازة لشهيد الشرطة التي انطلقت من مسجد سيدي عبدالرحيم القنائي بمدينة قنا عقب الصلاة عليه بداخله، في حضور القيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة يتقدمهم اللواء مجدي القاضي، مدير أمن قنا، وليدالبيلي ، السكرتير العام المساعد والقيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة.

وردد المشيعون عدد من الهتافات كان أبرزها "لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله.. في الجنة يا شهيد.. يا شهيد نام وارتاح.. حقك مش هيضيع" مطالبين الأمن بالقضاء على البؤر الإجرامية.وعمل الشهيد في أكثر من مكان بمديرية أمن قنا، منها قسم تنفيذ الأحكام بالمديرية، ومباحث قفط ونقادة، وأصبح رئيسا لمباحث قوص في حركة

وردد المشيعون عدد من الهتافات كان أبرزها "لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله.. في الجنة يا شهيد.. يا شهيد نام وارتاح.. حقك مش هيضيع" مطالبين الأمن بالقضاء على البؤر الإجرامية.

وعمل الشهيد في أكثر من مكان بمديرية أمن قنا، منها قسم تنفيذ الأحكام بالمديرية، ومباحث قفط ونقادة، وأصبح رئيسا لمباحث قوص في حركة الشرطة في اغسطس الماضي.

ومر على زواج الشهيد 4 سنوات ورزق بمولود اسمه "سليم" والده كان صيدليا وتوفي العام الماضي، وأخوته شقيقات.

وشنت مديرية أمن قنا عقب الحادث الليلة الماضية، حملة لملاحقة العناصر المتهمة وتمكنت من قتل3 عناصر وإصابة 3 آخرين من "آل صديق" في البراهمة، وجاري تطهير تلك البؤرة الخطرة التحق بالعمل في قطاع الأمن العام.

كان اللواء مجدي القاضي، مدير أمن قنا، قد تلقى إخطارا يفيد باستشهاد، النقيب باسم فكري أحمد طه، 35 عامًا، رئيس مباحث قوص، إثر طلق ناري في منطقة الصدر، وإصابة كل من: يمني جمال حسن 45 عامًا، فرد شرطة، بطلق ناري بالكتف الأيسر وجروح متفرقة بالجسم، وأشرف عباس أحمد 42 عامًا، أمين شرطة، مصاب بكدمات وسحجات بالجسم، وخفير بكدمات.

وتبين أن رئيس مباحث قوص، الذي استشهد، ترأس حملة من مركز شرطة قفط وقوق، للقبض على أحد المطلوبين "أبوالحسن.ص" تاجر مخدرات ومطلوب على ذمة قضايا، وعقب القبض عليه خرج عدد من المسلحين من ذوي المتهم يستقلون دراجة بخارية وأطلقوا النار على الحملة مما أدى إلى استشهاد الضابط وإصابة 3 أفراد شرطة.

وحاول المتهم المقبوض عليه الخروج من السيارة في محاولة للهرب، فبادلتهم القوات إطلاق النيران، كما تبن أن هذه العناصر معروف عنها قطع الطرق على المواطنين وتجارة المخدرات، ولكنه سيطرت القوة على الموقف وتحفظت على المتهم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق