"بسملة".. بنت الشرقية تحكي لـ"مصراوي" كيف أصبحت بطلة العالم في الكاراتيه

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

02:44 م الجمعة 01 نوفمبر 2019

الشرقية – فاطمة الديب:

طالبة لا تزل في الـ 16 من عمرها، استطاعت أن تحجز لنفسها مكانًا بين أبطال الرياضة الدوليين، وفاقت أقرانها على مستوى العالم في لعبتها المُفضلة حتى حصدت ذهبية بطولة العالم في الكاراتيه، لتُدون اسمها في تاريخ اللعبة.

"بسملة محمود حسن" بنت مدينة ههيا التابعة لمحافظة الشرقية، بطلةً جديدة للرياضة البارزة على الصعيد العالمي، والتي أقيمت نُسختها الأخيرة بدولة تشيلي.

"تعبت كتير في التدريبات قبل البطولة، وكنت طول اليوم في التدريب لدرجة أن دراعي جه عليه وقت ماكُنتش أعرف أحركه من ضغط التدريب، لكن الحمد لله مفيش نجاح من غير تعب، وفعلًا اللي بيتعب بيلاقي وربنا كرمني بأول ذهبية لبطولة العالم".. كانت هذه أولى كلمات "بسملة" الطالبة بالصف الثاني الثانوي الأزهري في أول حديث لها بعد التتويج ورفع اسم مصر على الصعيد الرياضي العالمي في رياضة الكاراتيه.

"اتعلمت كاراتيه وأنا عمري 6 سنوات، حبيت اللعبة ووالدي وولدتي شجعوني مع إني نشأت واتربيت في مجتمع ريفي له عادات وتقاليد غير المجتمعات الأخرى"، قالتها البطلة لـ"مصراوي" موضحةً أن "كل اللي كان معروف إن ممارسة الرياضة للبنات لسن معين وبعد كدة مفيش، لكن والدي وولدتي قالوا لي معاكي لغاية ما تقولي كفاية".

وتابعت: "فيه ناس في الشارع كانت بتشجعني وناس تانية كانت بتنتقدني علشان أنا بنت، لكن أنا ما كُنتش شايفة قدامي غير الحاجة اللي بحبها وحلمي إني أحقق بطولات دولية باسم مصر".

واستطردت: "دلوقتي البنت المصرية غيرت النظرة الخاصة عنها بعد ما حققت النجاح في كافة المجالات الي خاضتها وأصبح لها دور واضح في خدمة مجتمعها سياسياً ورياضيًا واجتماعيًا".

وعن استخدامها رياضاتها التي تُتقنها للدفاع عن نفسها، ضحكت بسملة، قبل أن تُضيف: "حصلت مرة واحدة بس في الشارع وأنا في 5 ابتدائي لما ولد حب يضايقني أنا وأصحابي مسكته ضربته ومن يومها معملتهاش، ولا اضطريت اني استخدمها تاني في الشارع".

مشاركة بسملة في البطولة العالمية جاءت بعد سجل حافل بالمشاركات: "شاركت قبل كده في 4 بطولات محلية، وحققت المركز الأول في بطولة المغرب، والأول في بطولة قبرص، والمركز الثالث في بطولة تركيا، لكن في البطولة اللي كانت في كرواتيا التوفيق ماكانش حليفي فيها".

واختتمت بسملة حديثها بتوجيه الشكر لمدربيها: "أحب أوجه الشكر للمدربين الكابتن إسلام عمر، والكابتن أحمد وهدان، اللي علموني أصول اللعبة من البدايات، وكمان الكابتن السيد سالم مدرب المنتخب اللي عمل معايا مجهود جبار علشان أحقق البطولة".

من جانبها، تقول "هناء محمد أحمد الطوخي" 43 عامًا، والدة بسملة: "ربنا أنعم عليا بأربع أبناء، 3 بنات وولد، وبسملة البكرية بتاعتي، وكمان عندي جنة بتعرف تلعب كارتيه ولاعبة في المنتخب".

وأضافت لـ"مصراوي": "بسملة بنتي مش بتحب العنف، لكن في الوقت نفسه هي عندها سلاح للدفاع عن النفس وأنصح كل البنات يتعلموا الكاراتيه خصوصًا في الظروف اللي عايشينها دي للدفاع عن أنفسهم".

أخبار ذات صلة

0 تعليق