اختتام أولى دورات التدريب المهني على الوحدات المتنقلة بـ4 محافظات

أخبار اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اختتمت أولى دورات التدريب المهني علي مهن التفصيل والخياطة والسباكة والتركيبات الكهربائية التي استمرت شهراً بوحدات التدريب المتنقلة التي أطلقها وزير القوى العاملة محمد سعفان، في 21 سبتمبر الماضي بـ 4 وحدات لتجوب قري ونجوع "العدوة، واللاهون، والحجر، وقصر الباس ، بمحافظة الفيوم ، و"شها" مركز المنصورة بالدقهلية، و"ناصر الثورة" بالوادي الجديد، و"بني جميل" مركز البلينا بسوهاج.

وقال الوزير : إن هذه الدورات يتم تنفيذها في القري الأكثر احتياجا فى إطار مبادرة "حياة كريمة" التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، لدعم الأسر في هذه القري، وذلك من خلال مبادرة الوزارة "مهنتك مستقبلك" للتدريب المهنى على المهن المختلفة بعد إعادة تأهيل هذه الوحدات.

وأشار إلي أن الوزارة بصدد إطلاق أربع وحدات من التسعة الجاري تطويرها كمرحلة ثانية خلال شهر نوفمبر المقبل، للوصول إلى أكبر عدد ممكن من المتدربين والمتدربات في جميع قرى مصر، والعمل على الانتهاء من باقي الوحدات المتنقلة بالوزارة تباعا والتي يتم تطويرها وإعادة تأهيلها بالجهود الذاتية بأيدي عمال الوزارة فى الورشة الخاصة والتابعة لها بأدواتهم ومعداتهم ، وإطلاقهم جميعًا في قرى محافظات مصر.

وأشار إلي أنه يجري حاليا إجراء الاختبار العملي والنظري للمتدربين والمتدربات علي المهن الثلاثة ومنحهم شهادات تدريب معتمدة من الوزارة وشهادة قياس مستوي مهارة ومزاولة حرفة، فضلا عن تكريم المتفوقين الثلاثة الأوائل في كل دورة تدريبية، بإعطاء كل سيدة ماكينة خياطة وكل شاب "حقيبة معدات"، كي يستطيعوا فتح مشروع صغير يدر عليهم دخلًا يسهم في توفير "حياة كريمة" لهم ولأسرتهم، منوها إلي أن جريجي هذه الدورة يصل إلي وعددهم 180 متدربا ومتدربة علي المهن الثلاثة.

وقال الوزير: إن الوزارة ستقوم بنقل التجربة إلي قري أخري بعد أن حققت نجاحاً علي الطبيعة وقبولا من جانب المتدربين، وأحيت منظومة أهملت وترهلت منذ ما يقرب من 27 سنة ، وجاءت عملية التطوير والتحديث كإعادة صياغة لها كى نصل لكل راغب فى التدريب فى محل إقامته، وإضافة رؤية جديدة نحو مستقبل مشرق لشباب مصر .

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق