التضامن تعقد ورشة عمل حول تفعيل الأنشطة الخاصة بإدراة الحالة فى الإسكندرية

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
نظمت وزارة التضامن بمدينة الاسكندرية ورشة عمل بعنوان "تفعيل تنفيذ الانشطة الخاصة بادارة الحالة خلال عامى 2019 _2020" بالتعاون مع منظمة اليونيسيف مصر.

وافتتحت اعمال الورشة سمية الالفى رئيس الادارة المركزية للرعاية بوزارة التضامن وامام فوزى وكيل الوزارة بالاسكندرية و أحمد حسين مسؤول ملف الحماية باليونيسيف.

جاء ذلك فى حضور مديرى مديريات التضامن بالمحافظات المستهدفة وممثل عن المركز القومى للطفولة والأمومة وعن اللجنة العليا للأسر البديلة ومسئولى برنامج ادارة الحالة أحمد حنفى منسق برنامج إدارة الحاله.

وفى كلمتها امام الجلسة الافتتاحية أكدت "الالفى"، ان ادارة الحالة هى اسلوب عمل منهجية منظمة لتلبية احتياجات الطفل وبخاصة الاطفال المعرضين للخطر ومتابعة حالة الطفل من خلال ا لاخصائى الاجتماعى وربط الخدمات المقدمة للطفل وأسرته ببعضها من خلال سياسة الشباك الواحد وتقديم كافة أوجه الدعم تحقيقا للمصلحة الفضلى للطفل.

واضافت ان الهدف من الورشة هو تطوير منظومة إدارة الحالة وتجميع الجهود المشتركة تحت مظلة وزارة التضامن الاجتماعى مشيرة الى نجاح البرنامج فى تحقيق العديد من النجاحات رغم صغر عمره معلنة عن بدء تطبيقه بمحافظة جنوب سيناء قريبا و محافظة الشرقية التى ستبدأ التطبيق الاسبوع القادم بتفعيل 13 إدارة اجتماعية.

واوضحت ان هذا المشروع ليس بديلا عن لجان الحماية ولكنه مكملا لعملها ويكمن الفرق فى كون لجان الحمايه مكونة من عدة جهات ووزارات أما إدارة الحالة معنية بالجهود داخل وزارة التضامن وخلق منظومة لمستقبل الاطفال التى ترعاها الوزارة رعاية مباشرة حيث ان الوزارة تهدف مستقبلا التركيز على تقليص عدد دور الأيتام والتوسع فى نظام الأسر البديلة.

واوضح إمام فوزى وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بالإسكندرية انه تم تطبيق برنامج ادارة الحالة بالاسكندرية مع 460 حالة بالفعل منها 205 إناث و255 ذكور و توجت بالنجاح خلال أشهر قليلة مشيرا الى الوقوف على بعض الفجوات التى تم التركيز عليها بتوفير الدعم النفسى والاجتماعي والصحى والتنسيق بين تلك الخدمات من خلال الشباك الواحد او إدارة الحالة وكان للوزارة دورا ناجحا فى تنظيم تلك الخدمات ليحصل الطفل عليها بفاعلية اكبر.

وياتى برنامج ادارة الحالة تفعيلا لخطة العمل الموقعة بين وزارة التضامن الاجتماعى و منظمة الامم المتحدة للطفولة اليونيسيف مصر حيث تعاون الجانبين لتأسيس نظام إدارة الحالة بديوان عام الوزارة وبعض المحافظات المستهدفة وهى الإسكندرية والشرقية واسيوط والإسماعيلية وشمال سيناء ومن خلال الورشة تم استعراض نتائج التطبيق عن عامى 2018 و2019م وقد تم عرض تجربة محافظة الإسكندرية فى تفعيل منظومة إدارة الحالة فى اطار تبادل الخبرات مع باقى المحافظات المستهدفة تمهيدا للتعميم و التشبيك بين الإدارات المعنية بديوان عام الوزارة والمحافظات المستهدفة وبين نظام إدارة الحالة والتوصل إلى آلية لتنفيذ خطط التدخل بالتعاون مع الإدارات المختلفة.

كما شهدت جلسات عمل الورشة عدد من المناقشات والجلسات بشان تطبيق البرنامج والنتائج كما تم عرض تجارب لحالات تم التعامل معها بالفعل للاستفادة من التجارب المختلفة على أرض الواقع.

وتقدم وحدة إدارة الحالة وفروعها التابعة بالمحافظات المستهدفة خدمات اجتماعية ونفسية وصحية وقانونية للأطفال المعرضين للعنف سواء من المدرسة او الأسرة او الاستغلال المادى او الجسدي او التحرش والاستغلال الجنسي او الاطفال ذوى الاعاقة المعرضين للخطر او فى حالات النزاع مع القانون او التسول والتشرد او عدم وجود مكان للاقامة او الماوى او اطفال فى ظروف الشارع.

أخبار ذات صلة

0 تعليق