«التضامن» تستعرض الأوضاع بمصر في معهد دراسات الشرق الأوسط بواشنطن

أخبار اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 استعرضت وزيرة التضامن الاجتماعي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في مصر خلال السنوات الخمس الأخيرة وأهم الإنجازات في مجال الحماية الاجتماعية وإصلاح نظم التامينات وتسهيل عمل منظمات المجتمع المدني وذلك أمام مجموعة من العاملين في عدد المؤسسات الأمريكية وعدد من مسئولي هيئة المعونة الأمريكية خلال الندوة التى نظمها معهد دراسات الشرق الأوسط بواشنطن بالتعاون مع السفارة المصرية بالولايات المتحدة الأمريكية  لوزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي  وذلك ضمن انشطة زيارتها للولايات المتحدة الأمريكية

وتحدثت وزيرة التضامن خلال الندوة التى استمرت الندوة لمدة ساعة عن المجتمع المدني المصري وعمل الجمعيات الأهلية في مصر وقانون الجمعيات الأهلية الذي تم إصداره هذا العام، ولاقى عرض والي إشادة وتقدير من الحاضرين خصوصا فيما يتعلق بقانون الجمعيات الأهلية الجديد  واستعرضت والي مميزات القانون وما يتضمنه من امتيازات للمجتمع المدني ويضمن حماية المتطوعين ويقدم تسهيلات لممارسة العمل الأهلي على كافة المستويات وهو ما كان مسار إشادة في عدة مداخلات من الحضور. 

كما أشاد الحاضرون بجرأة الإجراءات الاقتصادية وما واكبها من إجراءات اجتماعية أثناء حديث وزيرة التضامن الاجتماعي عن برامج الحماية الاجتماعية وتحليلها لبحث الدخل والإنفاق الصادر عن وزارة التخطيط عام ٢٠١٩، فيما استعرضت والي تجربة مصر في الحد من الزيادة السكانيه والتوعية بتنظيم الأسرةوخصوصا مشروع ٢كفاية. 

 أدار الندوة مدير مركز الشرق الاوسط الخبير السياسي بول سالم وهو أحد أشهر الخبراء في شئون الدول العربية في السياسة الاقتصادية والاجتماعية.

جدير بالذكر أن معهد دراسات الشرق الأوسط أُنشئ عام ١٩٤٦ وهو أقدم معهد معنِي بالشرق الأوسط في مدينة واشنطن وهو عبارة عن مركز للفكر والأبحاث ومهتم بتحليل السياسات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق