بطولة من الصغر.. الطفلة السكندرية "منة الله محمد".. قهرت الصهاينة ورفعت علم مصر (فيديو وصور)

أهل مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

المصدر
أهل مصر

"البطلة الفولاذية" هكذا لُقّبت ابنة الإسكندرية اللاعبة منة الله محمد عبد الله، الطالبة بالصف الأول بمدرسة مصطفى كامل الثانوية، التي لا يتجاوز عمرها الـ15 عامًا، والتي مثّلت مصر في العديد من البطولات الدولية للعبة الدفاع عن النفس "المواي تاي" وأحرزت مراكز متقدمة وحصدت العديد من الميداليات الذهبية والفضية، واستطاعت أن تقتحم عالم الاحتراف وبرز نجمها في بطولة أوروبا المفتوحة للمواي تاي بروسيا الماضية والتي حصدت خلالها الطفلة المصرية حزام البطولة، وهزت عرش روسيا لتنافس بطلة العالم للمحترفين فوق سن 19، ورغم أن عمرها لم يتجاوز الـ 15 عامًا إلا أنها لقّنت اللاعبة الروسية درسًا لن تنساه في أقوى نزال احترافي سيدات بالبطولة.


ولعبة "المواي تاي" هي أحد فنون القتال ومن أشهر الألعاب القتالية في العالم، وبصفة خاصة في تايلاند، فالاسم الأشهر لها "الملاكمة التايلاندية"، حيث إنها تعد الرياضة الأولى في تايلاند، وتعرف أيضًا بالسيلابا مواي تاي، فهي رياضة شاملة تجمع تحتها الكثير من الألعاب القتالية المختلفة، وكثيرًا ما يصبح بطل العالم في الألعاب القتالية المختلفة من فئة مقاتلي المواي تاي، وهذه الرياضة ليست مقتصرة فقط على الرجال، وإنما تمارسها أيضًا النساء، وتمارس النساء نفس تدريبات الرجال وبكامل قسوتها وبمنتهى القوة.

"فزت في 3 مباريات في بطولات عالمية، كانت أول بطولة في حياتي ألعب فيها 3 مباريات وكل يوم كنت بلعب ماتش ورغم إن كل ماتش كنت بتعرض للإصابة بس كنت بنزل ألعب ماتش أفضل من اللي قبله" بهذه الكلمات بدأت اللاعبة "منة الله" تروي لـ "أهل مصر" تفاصيل مشوارها البطولي رغم صغر سنها، وإنجازاتها التي لم تكن وليدة الصدفة بل هو نتاج جهد وعمل متواصل ونتيجة طبيعية لتطور مستواها لتبدأ تألقها عالميًا.

تقول منة الله، إن أول مباراة لها فازت فيها على لاعبة روسية كانت تكبرها في الوزن والسن ورغم ذلك تمكنت من التغلب عليها، مضيفة: "أما ثاني مباراة لي كانت ضد لاعبة من دولة كازاخستان وفزت عليها وجبتها قاضية بخلع كتفها، أما ثالث مباراة والتي كانت "احتراف" ونافست لاعبة روسية على أرضها وفزت عليها وحصلت على الحزام".

وتضيف: في بطولة العالم للمواى تاى التي أُقيمت في روسيا عام 2013 كسبت ماتش وخسرت ماتش، وفي تايلاند عام 2015 تمكنت من الفوز على لاعبة تايلاندية على أرضها وأطلقوا عليّ هناك حينئذٍ لقب "البطلة الفولاذية"، وفي عام 2016 كسبت لاعبة من دولة مولدوفا وأيضًا لاعبة إسرائيلية، مضيفة أنها تلعب منذ عام 2013 وحتى العام الجاري 2019 ولازالت تواصل طريقها البطولي.

وحول مواجهة مصر مع إسرائيل ببطولة 2017، قالت إنها واجهت لاعبة إسرائيلية وكانت البطولة في شهر مارس وخسرت خلال المباراة "ظُلم" لكنها استطاعت تعويض خسارتها تلك فيما بعد وبشكل أفضل مما كانت عليه واستطاعت أن تُثبت جدارتها وأنها لم تستسلم للهزيمة في المرة الأولى بل زاد ذلك من إصرارها وعزيمتها وتمكنت من الفوز على اللاعبة الإسرائيلية على أرضها، موجهة الشكر لمدربها الكابتن محمد عبد الله بالأكاديمية المصرية الدولية للألعاب القتالية بالإسكندرية، ويعود الفضل إليه في وصولها إلى هذه المرحلة.

وحول مشاركتها في بطولة أوروبا المفتوحة بروسيا، أشارت إلى أنها أصرت هي وفريقها المصري على إذاعة النشيد الوطني المصري في بداية البطولة وأن ترفع علم مصر أمام الجميع حيث كانت تنافسها لاعبة إسرائيلية، وبالفعل تم إذاعة النشيد الوطني المصري وكانت ترددها هي وجميع الفريق بفرحة شديدة وفخر، مضيفة: "كانت أول أغنية عربية ومصرية تم إذاعتها في روسيا أثناء وأنا داخلة احتراف وكان ده بالنسبة لنا فرحة وبمثابة نصف البطولة، والحمد لله السفارة المصرية في روسيا كرمتنا هناك، والعديد من الجهات كرمتنا عقب عودتنا إلى مصر"، مشيرة إلى أن الوصول إلى القمة سهل لكن الحفاظ عليه صعب فهي ستعمل خلال الفترة القادمة على الحفاظ على مستواها، وليس الحفاظ عليه فحسب وإنما العمل على أن تطور من نفسها.

واستطردت اللاعبة السكندرية: "حلمي ألِفّ كل دول العالم وأثبت نفسي في كل دولة إن أنا مهما كان سني صغير فالعامل بالخبرة وليس بالسن، لأنهم قالوا عليّ إني عيّلة صغيرة عندي 15 سنة وواجهتني مشاكل في روسيا بسبب صغر سني وإني مينفعش ألعب احتراف أما اللاعبة المنافسة فهي أكبر مني سنًا ووزنًا فهي كان سنها 22 سنة أما أنا 15 سنة وأيضًا في الوزن فأنا وزني 54 ك، ورغم ذلك كسبتها وفزت بالميدالية الذهبية والمركز الأول للهواة، لأنه مش بالسن وإنما بالخبرة".


وأشارت إلى أنها حصلت على العديد من الميداليات في البطولات المختلفة التي شاركت بها، قائلة: "حصلت على حزام البطولة وميدالية في بطولة أوروبا الشهر قبل الماضي وفزت فيها بالمركز الأول وأيضًا ميدالية كسبت بها الماتشين، وميدالية في بطولة عام 2017 والتي كسبت فيها اللاعبة الإسرائيلية على أرضها، وميدالية في عام 2018 لفوزي على لاعبة من إندونسيا، وميدالية ببطولة مارس 2019 وفزت بالمركز الثالث فيها، وغيره".

أخبار ذات صلة

0 تعليق