أزمة 1500 طالب لاستكمال تعليمهم بمدرسة التنقيب عن الآثار.. ومطالبات أولياء الأمور بإتاحة الفرصة لأبنائهم للتحويل للمدارس الخاصة الأخرى.. ومفاجأة تكشفها اللجنة الهندسية تعيد الأمل من جديد

أهل مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

المصدر
أهل مصر

سادت حالة من الغضب علي عدد كبير من أولياء أمور تلاميذ وطلاب المدارس القومية الخاصة بمراحلها التعليمية الثلاث لما لحق من أبنائهم جراء نقلهم لاتكمال دراستهم خارج المدرسة التي كانت شهدت أعمال حفر وتنقيب عن الاثار بعمق 25 مترا تمت بمعرفة موظفيين حكومين وطلاب جامعيين، الأمر الذي أضحي حديث الساعة لدي قاطني محافظة المنيا، مطالبين بإتاحة الفرصة لجميع الطلاب بالمدرسة بالنقل إلي المدارس الخاصة الأخري ورد جميع المستحقات المالية من قبل المدرسة لأولياء الأمور بدلا من نقلهم إلي منطقة كمين الصفا الصحراوي بالمنيا الجديدة أو نقلهم لفترات مسائية خارج مدرستهم.

وعقب اشتعال الأزمة أصدر محافظ المنيا، اللواء قاسم حسين قرار تضمن تكليف مديرية التربية والتعليم بالمحافظة وضع المدرسة القومية الخاصة (عربي، لغات) بالمنيا تحت الإشراف المالي والإداري للمديرية، وفقا لمانصت عليه احكام قانون التعليم رقم 139 لسنة 1981 وتعديلاته وقرار وزير التربية والتعليم رقم 420 لسنة 2014

جاء قرار المحافظ بناءًا على المذكرة المقدمة من الادارة العام للشؤون القانونية في ضوء مذكرة مديرية التربية والتعليم ـ إدارة التعليم الخاص والمتضمنة ما تم اتخاذه من إجراءات حيال ما تقدم به احد المواطنين ببلاغ في الشرطة لقيام مدير مدرسة القومية الخاصة والعاملين بها بأعمال حفر داخل المدرسة للتنقيب عن الآثار.

قال أمير زيدان مدير عام الادارة العام للشؤون القانونية بالمحافظة أن المذكرة تضمنت الإجراءات التي تمت في هذا الشأن، حيث حررت الشرطة محضر رقم 119492019 بتاريخ 1-11-2019 ادارى –قسم المنيا وتم القاء القبض على 5 أشخاص منهم أحد العاملين بالمدرسة للعرض على النيابة، كما كلف المحافظ محمد عزب وكيل وزارة التربية والتعليم بإخطار النيابة الإدارية بالمنيا القسم الأول بكافة تفاصيل الواقعة والتحقيقات التي تمت بمعرفة الشئون القانونية بالمديرية وذلك لإعمال شئونها نحو إحالة جميع المتسببين في تلك الواقعة للمحاكمة التأديبية، ووجه المحافظ وكيل الوزارة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة نحو إخلاء المبنى حرصا على سلامة وامن التلاميذ من ابناء المحافظة

من جانبه قال محمد عزب وكيل وزارة التربية والتعليم إنه تم توفير حل عاجل لاستمرار العملية التعليمية والحفاظ على سلامة الطلاب،حيث تم توفير مدرسة بديلة بصفة مؤقتة لحين صدور قرار النيابة وهي مدرسة ابن بيتك للمرحلة الثالثة "تعليم اساسي" لاستقبال الطلاب بدءا من الاثنين المقبل.

تسبب البيان الصادر في سيطرة حالة غضب علي أولياء أمور طلاب مدارس المنيا القومية بجميع مراحلها التعليمية "الإبتدائية، الإعدادية، والثانوية"، مطالبين بعدم إخلاء المدرسة، مما أضطر عدد كبير من أولياء الأمور لتتجمهر للإعلان عن رفضهم لقرار إخلاء المدرسة وتحويل أبنائهم للدراسة بإحدي المدارس الكائنة بمنطقة كمين الصفا التابع لمدينة المنيا الجديدة بالقرب من الطريق الصحراوي الشرقي.

وأكد الأهالي علي رفضهم لقرار نقل أبنائهم لاستكمال تعليمهم بمنطقة صحراوية، مطالبين وزير التربية والتعليم بإتاحة الفرصة لأبنائهم الطلاب بالنقل إلي مدارس خاصة أخري بزمالم المحافظة مع استرداد المصروفات الدراسية التي تم دفعها لإدارة مدارس المنيا القومية الخاصة مع بداية العام، فيما قام عدد كبير أولياء الأمور بتدشين عدد من الهاشتاج علي مواقع التواصل الاجتماعي لحل الأزمة من بينها "مدرستي فين يا وزير"، "لا للمنيا الجديدة"، "مستقبلنا بيضيع تقرير السلامة فين.

وفي بيان عاجل أصدر محافظ المنيا بيانه الثاني حول أزمة طلاب مدرسة التنقيب عن الاثار وطرح حل مؤقت لاستكمال تعليم الطلاب، وافق اللواء قاسم حسين محافظ المنيا، على الحاق طلاب المدرسة القومية الخاصة(عربي- لغات) بإدارة المنيا التعليمية بمدرسة المنيا الثانوية بنات بإدارة المنيا التعليمية بالفترة المسائية، وذلك حرصا على استمرار العملية التعليمية وسلامة الطلاب،
جاء قرار المحافظ استجابة للمذكرة المقدمة من مديرية التربية والتعليم ـ بشان اعمال التنقيب عن الاثار بمدرسة القومية الخاصة بإدارة المنيا التعليمية والتابعة للمعاهد القومية بالوزارة،والتي يطلبون فيها الموافقة على الحاق الطلاب بمدرسة المنيا الثانوية بنات بالفترة المسائية.

وقال صفوت جارح، وكيل مديرية التربية والتعليم بالمنيا في تصريحات صحفية خاصى لـ "أهل مصر" إن عدد طلاب المدارس القومية الخاصة بالمنيا ما يقرب من 1500 طالب وطالبة، موزعين علي مراحل التعليم الثلاث "الإبتدائية، الإعدادية، والثانوية".

واستكمل وكيل مديرية التربية والتعليم بمحافظة المنيا، إن محاولة نقل الطلاب إلي مدارس أخري حرصا علي استكمال العملية التعليمية للطلاب وهي بمثابة نقل مؤقت لحين حل الأزمة.

وعلمت" أهل مصر"، إن النيابة العامة أمرت بتشكيل لجنة فنية تضم ممثلي كلية الهندسة وممثلي هيئة الأبنية التعليمية للوقوف علي حالة المدرسة وضرورة إخلاء المبني من عدمه، وتوصلت اللجنة إلي عدم وجود أي أخطار علي المباني المشيدة بالمدرسة جراء ما وقع بها من أعمال حفر وتنقيب وينتهي الأمر بصب خرسانة ووضعها بمكان الحفر والتنقيب ليعود الطلاب مرة أخري للمدرسة لاستكمال تعليمهم.

وكان اللواء محمود خليل، مدير أمن المنيا، قد تلقي إخطارًا من اللواء مجدي سالم، مدير مباحث المديرية، يفيد بقيام 5 أشخاص بينهم موظفين بالقطاع الحكومي، وطالبين جامعيين، بالتنقيب عن الآثار داخل المدرسة القومية بمدينة المنيا.

وعلي الفور انتقلت الأجهزة الأمنية وتبين وجود حفرة كبيرة داخل المدرسة، وتم ضبط المتهمين سالفي الذكر، والتحفظ على الأدوات المستخدمة في التنقيب، وحرر محضر بموجب الواقعة، وقررت النيابة حبس المتهمين 4 أيام علي ذمة التحقيقات وتم تجديد حبسهم 15 يومًا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق