محافظ أسيوط وقائد قوات الدفاع الشعبي يفتتحان مدرسة الشهيد فاروق بأبنوب بعد تحويلها لـ"عسكرية"

أهل مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

المصدر
أهل مصر

افتتح اللواء جمال نورالدين محافظ أسيوط يرافقه اللواء أركان حرب خالد توفيق قائد قوات الدفاع الشعبى والعسكري واللواء أركان حرب أيمن نعيم قائد المنطقة الجنوبية العسكرية مدرسة الشهيد فاروق جعفر الثانوية بأبنوب بعد تحويلها إلى مدرسة عسكرية والتي تعد الثانية بالمحافظة المُدرجة هذا العام ضمن مدارس تعليم وتأهيل الطلاب على المبادئ الأولية للعسكرية.


وذلك تنفيذًا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالعمل على تطوير منظومة التعليم والارتقاء بالمدارس وطبقًا لبروتوكول التعاون الموقع بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني مع قيادة قوات الدفاع الشعبي والعسكري بوزارة الدفاع لتحسين حالة انضباط الطلاب وانتمائهم للوطن حتى يستفيد الطلاب تعليميًا وتربويًا.

جاء ذلك بحضور المهندس محمد عبدالجليل النجار سكرتير عام المحافظة والمهندس نبيل الطيبي السكرتير العام المساعد والعميد أركان حرب إيهاب مبروك مساعد قائد المنطقة الجنوبية العسكرية للأزمات والعقيد محمود صبحي المستشار العسكري للمحافظة والمقدم عبدالله غانم نائب المستشار العسكرى للمحافظة واللواء هاني عويس مساعد مدير أمن أسيوط.
وتاج أبوسداح رئيس مركز ومدينة أبنوب وصلاح فتحي وكيل وزارة التربية والتعليم ومحمد عبدالمحسن مدير التعليم العام والعقيد أحمد محمد عبدالحكيم مدير المدرسة العسكرية والدكتور أحمد حسانين مدير إدارة أبنوب التعليمية وعدد من أعضاء مجلس النواب والعديد من القيادات التنفيذية والأمنية بالمحافظة.

وتفقد المحافظ وقائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري المدرسة التي تضم 16 فصلًا دراسيًا بطاقة استيعابية تصل إلى 696 طالب وذلك عقب حضور طابور عسكري للطلاب وتكريم والدة الشهيد البطل فاروق جعفر ابن مركز أبنوب تقديرًا لما قدمه الشهيد من أجل الوطن كما تم الوقوف دقيقة حداد على روح الشهيد وأرواح شهداء الواجب الوطني واستكملا جولتهما بتفقد ميدان الرماية ومكتب القائد العسكري والفصل التعليمي العسكري والتي تم استحداثه بالمدرسة وتزويده بأحدث الأجهزة من شاشات العرض وأجهزة الصوت والكمبيوتر لتدريس مقررات ذات طبيعة عسكرية لبث روح الولاء والانتماء وحب الوطن والعمل على تأهيل وتعليم الطلاب على التأهيل العسكري.

وأكد المحافظ على اهتمام الدولة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بقطاع التعليم وفقًا لرؤية مصر 2030 موضحًا أن عدد المدارس العسكرية في أسيوط وصل إلى 7 مدارس عسكرية 5 سابقين و2 تم تحويلهما هذا العام مقدمًا الشكر لقائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري وقائد المنطقة الجنوبية العسكرية وكافة المشرفين عن إدارة تلك المنظومة التعليمية بالمدرسة لجهودهم المبذولة ودعمهم الكامل لهذه المدارس والذي يعزز تنمية روح الولاء والانتماء للوطن وتربية أبنائنا على الانضباط في كافة مناحي الحياة وحب الوطن وبناء الشخصية المصرية.


كما قدم اللواء أركان حرب خالد توفيق قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري الشكر لمحافظ أسيوط ولمديرية التربية والتعليم بالمحافظة لمجهوداتهم ودعمهم للمدارس العسكرية بالمحافظة مؤكدا أن تحويل المدرسة جاء في إطار حرص القيادة السياسية على الارتقاء بالتعليم وإيمانا من قيادة قوات الدفاع الشعبي والعسكري في بناء شخصية الطالب في المدارس لافتا إلى أن المدارس الثانوية العسكرية هي مؤسسة تربوية وتعليمية وعسكرية أسست لتأدية مهام ذات أبعاد متعددة لخدمة الوطن ليكون لها رؤية واضحة تنصب على إعداد جيل من القادة المؤهلين علميًا وقياديًا والمتميزين بالانتماء لوطنهم والولاء لقيادتهم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق