قتلى وطالب يحمل سلاح.. لحظات رعب في إطلاق نار بمدرسة أمريكية

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

١٥ نوفمبر ٢٠١٩ - ١٢:٠٣ ص

الشرطة الأمريكية

الشرطة الأمريكية

حادث إطلاق نار جديد في الولايات المتحدة الأمريكية، يتسبب في مقتل شخصين وإصابة آخرين بجروح، اليوم الخميس، حيث أقدم فتى على إطلاق النيران داخل مدرسة ثانوية وتحديدا داخل معهد سوجوس بمدينة سانتا كلاريتا شمالي لوس أنجلوس، قبل أن تنجح قوات الشرطة في إلقاء القبض عليه، ونقلت سيارات الإسعاف في البداية 6 أشخاص إلى المستشفى بينهم إصابات "حرجة"، وأعلن المستشفى في وقت لاحق أن امرأة وفتى توفيا متأثرين بجروحهما، ولم تنشر أي تفاصيل عن هويات الضحايا، وفقا لسكاي نيوز.

وتبين أن منفذ الهجوم، تلميذ في المعهد، وفر عقب إطلاق النار، وعثرت عليه الشرطة بين الجرحى الذين تم إخلاؤهم، وقال مسؤول محلي، إن المهاجم "وضع قيد التوقيف وهو يتلقى العلاج في المستشفى المحلي. إنه تليمذ عمره 16 عاما" ملامحه أسيوية.وأوضح أن الطالب كان يرتدي ملابس سوداء حين فتح النار في حرم المدرسة، قبل أن

وتبين أن منفذ الهجوم، تلميذ في المعهد، وفر عقب إطلاق النار، وعثرت عليه الشرطة بين الجرحى الذين تم إخلاؤهم، وقال مسؤول محلي، إن المهاجم "وضع قيد التوقيف وهو يتلقى العلاج في المستشفى المحلي. إنه تليمذ عمره 16 عاما" ملامحه أسيوية.

وأوضح أن الطالب كان يرتدي ملابس سوداء حين فتح النار في حرم المدرسة، قبل أن يحاول الانتحار بإطلاق الرصاص على رأسه، وأضاف أن المشتبه به الذي أكمل عامه السادس عشر، الخميس، في حالة حرجة للغاية.

وقال الكابتن كينت واجنر من إدارة الشرطة في مقاطعة لوس أنجلوس في مؤتمر صحفي، إن الطالب سحب مسدسا من عيار 45 من حقيبة ظهره وأطلق النار على الطلبة الآخرين واحتفظ بالرصاصة الأخيرة لنفسه.

وأضاف ضابط بمكتب التحقيقات الاتحادي "إف.بي.آي" بول ديلاكورت: "في تلك المرحلة ليس لدينا مؤشرات على الدافع ولا على وجود أيديولوجية معينة".

وشهدت الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة العديد من المجازر في المدارس صدمت الراي العام دون أن يؤدي ذلك فعليا إلى اتهام انتشار الأسلحة النارية في البلاد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق