حقيقة الإخوان.. الجماعة تفشل في تسويق مظلومية جديدة على مواقع التواصل

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
على مدار الساعات الماضية، وجماعة الإخوان الإرهابية، تشارك على نطاق واسع، في تريند حقيقة الإخوان، ‏الذي دشنه مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» لكشف حقيقة الجماعة، وخاصة في ظل الأنباء، التي ‏تتردد عن تقديم قطر، عرضا للسعودية، لإتمام مصالحة خليجية، مقابل قطع علاقاتها بالتنظيم. ‏

سر استمرار عرقلة تصنيف جماعة الإخوان منظمة إرهابية في أمريكا

ولم تنجح التدوينات المتتالية للإخوان في «الغلوشة» على الهدف الأصلي من تدشين التريند، وساهم النشاط في ‏استعراض جوانب متعددة من فكر حسن البنا، وتأثيره على تلامذته الذين عاصروه وعايشوه، والمغرر بهم حتى ‏الآن من التنظيم. ‏

وأشار النشطاء إلى ولع الإخوان بالصراع على السلطة، وسفكها للدماء في سبيل ذلك، مرورا بتعاونها مع أخطر ‏أعداء الأمة العربية، فكل شيء جائز في منهج الإخوان، حتى وإن خالفوا صحيح الشريعة، التي يتسترون خلفها. ‏

وتنافس المغردون في نشر مقتطفات من أفكار التنظيم وقياداته، منذ نشأة الجماعة وحتى الآن، وتفاصيل عمل ‏التنظيم الخاص، الذي خطط لمقتل أكبر الشخصيات السياسية في البلاد، بداية من أحمد ماهر باشا، رئيس وزراء ‏مصر، ردا على إصدراه قرارًا بحل الجماعة عام 1945، فعاقبته على الفور بإنهاء حياته.

وكشف المغردون عن العلاقات التاريخية للجماعة مع الغرب، وكيف عملت على مصالحهم، وقصة التحالف مع أمريكا ‏بحجة محاربة الشيوعية، وتحريض الغرب ضد أبناء الوطن، ‏لمجرد الاختلاف الفكري والأيديولوجي معهم. ‏

ونشر النشطاء صورًا لنماذج من العمليات الإرهابية التي تورط فيها الإخوان، وتمرسهم منذ بداية نشأة التنظيم على استهداف أقسام الشرطة، وتفجيرها بالقنابل منذ عام ‏‏1946، وتدمير أقسام الموسكي، والجمالية، والأزبكية، ومصر القديمة، والسلخانة، وإلقاء القنابل الحارقة ‏على سيارات السياسيين والمعارضين لهم، وما أشبه اليوم بالبارحة. ‏

أخبار ذات صلة

0 تعليق