ممثل الأزهر في مؤتمر التواصل الاجتماعي: نفند أخطر الشائعات للجماعات المتطرفة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الدكتور حمادة شعبان، مشرف وحدة رصد اللغة التركية بمرصد الأزهر لمكافحة التطرف إن المرصد يقوم برصد وتفنيد أخطر أنواع الشائعات التي تنشرها الجماعات المتطرفة عبر الفضاء الإلكتروني والتي تحاول من خلالها تشويه الرموز الدينية والسياسية، وتحريم الممارسات الديمقراطية من انتخابات واستفتاءات ووصفها بالشركِ والرد. 

وأشار خلال كلمته التي ألقاها اليوم في النسخة الأولى من "مؤتمر وسائل التواصل الاجتماعي" والذي جاء هذا العام تحت عنوان "الشائعات .. كيف تصنع .. وسبل المواجهة"، والذي أقامه "مركز دلتا للأبحاث" برعاية من وزارة الإنتاج الحربي، إلى قيام المرصد بعمل مجموعة من الحملات التوعوية، منها ما عالج قضية الشائعات بصورة مباشرة مثل حملة "فتبينوا"، التي نُشِرت في شهر رمضان الماضي، وكانت عبارة عن 30 حلقة تُرجمت إلى 12 لغة أجنبية ونُشِرت عبر منصات مرصد الأزهر المختلفة، وتم من خلالها توضيح خطر الشائعات على الأفراد والمجتمعات والأمن القومي للدول. 

كما ذكر "شعبان" أن المرصد قام بعمل مجموعة من الحملات الأخرى التي تعرضت لمعالجة الشائعات بصورة غير مباشرة، عن طريق تنمية التفكير النقدي لدى الأفراد مثل حملة "كيف لدين". 

وأكد ان التنظيمات المتطرفة تستخدم سلاح الشائعات للسيطرة على عقول من ليس لديهم وعي ديني، ومن ليس لديهم قدرة على فلترة المعلومات وتمييز الصحيح والكاذب منها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق